كي لا يكون الرقم وجهة نظر
نفذ موظفو مستشفى الشحار  الغربي الحكومي اعتصاما امام المستشفى معلنين التوقف نهائيا  عن العمل الا في الحالات الطارئة ، وذلك احتجاجا على عدم حصولهم على سلسلة الرتب والرواتب والغلاء المعيشي، على الرغم من ان  موظفي باقي المستشفيات الحكومية حصلوا عليها.

وفي هذا السياق، اصدر مستخدمي مستشفى الشحّار الغربي الحكومي بيانا جاء فيه

أهالينا الكرام
نظراً للأزمة الإقتصادية والإجتماعية التي يعاني منها موظفوا المستشفى بشكل خاص ونظرا لعدم دفع مستحقاتنا المادية من سلسلة الرتب والرواتب ومفعولها الرجعي منذ أربع سنوات بحيث لم يعد الأجر الشهري يكفي أكثر من خمسة أيام على أبعد تقدير إضافة الى عدم قدرة المستخدمين على تأمين المحروقات للوصول الى أماكن عملهم بالرغم من أن المستخدمين في المستشفيات الحكومية هم الوحيدين الذين تابعو عملهم في كافة الظروف الامينة والأوبئة التي مرت بها المؤسسات وتوقفت عن العمل بإستثناء هؤلاء المجاهدين في القطاع الصحي لم يتغيبوا عن أماكن عملهم كما حصل في الإدارات والمؤسسات العامة والخاصة منذ 17 تشرين الأول 2019 وخلال فترات الإغلاق بعد وصول جائحة كورونا وكانوا هم خط الدفاع الأول في مواجهة هذه الجائحة.
وبناءً للتوقف الإداري عن العمل منذ 16/6/2021 وإعلام المسؤولين والمعنيين بالأمر دون لمس تجاوب سريع لمعالجة أوضاعهم المعيشية  نتقدم بالإعتذار من أهالينا الكرام معلنين أننا وفي كل الأقسام التمريضية والإدارية عن عدم قدرتنا على الإستمرار في تقديم الخدمات الصحية إبتداءً من صباح الخميس 15/7/2021 لن نتمكن من إستقبال أي مريض بإستثناء مرضى غسيل الكلى وحالات القلبية والعمليات الطارئة وحوادث السير.
كما نتوجه لجميع المعنيين بالمطالب التالية لإعادة العمل في المستشفى :
١- دفع مستحقاتنا ومفعولها الرجعي ابتداء من ١٧/٨/٢٠١٧ ولغاية اليوم.
٢- تأمين مساهمة مالية فورية من وزارة الصحة العامة لصالح مستشفى الشحّار الغربي الحكومي تغطي مفعول الرجعي لسلسلة الرتب والرواتب لأربع سنوات مضت.
٣- الإسراع بإقرار مشروع قانون ضم المستخدمين في المستشفيات الحكومية الى الإدارات العامة.
٤- رفع قيمة بدل النقل ودفع بدل غلاء معيشة للعاملين في المستشفيات كي يتسنى لهم تأمين ابسط ضرورات الحياة للإستمرار.

نفذ موظفو مستشفى الشحار  الغربي الحكومي اعتصاما امام المستشفى معلنين التوقف نهائيا  عن العمل الا في الحالات الطارئة ، وذلك احتجاجا على عدم حصولهم على سلسلة الرتب والرواتب والغلاء المعيشي، على الرغم من ان  موظفي باقي المستشفيات الحكومية حصلوا عليها.

وفي هذا السياق، اصدر مستخدمي مستشفى الشحّار الغربي الحكومي بيانا جاء فيه

أهالينا الكرام
نظراً للأزمة الإقتصادية والإجتماعية التي يعاني منها موظفوا المستشفى بشكل خاص ونظرا لعدم دفع مستحقاتنا المادية من سلسلة الرتب والرواتب ومفعولها الرجعي منذ أربع سنوات بحيث لم يعد الأجر الشهري يكفي أكثر من خمسة أيام على أبعد تقدير إضافة الى عدم قدرة المستخدمين على تأمين المحروقات للوصول الى أماكن عملهم بالرغم من أن المستخدمين في المستشفيات الحكومية هم الوحيدين الذين تابعو عملهم في كافة الظروف الامينة والأوبئة التي مرت بها المؤسسات وتوقفت عن العمل بإستثناء هؤلاء المجاهدين في القطاع الصحي لم يتغيبوا عن أماكن عملهم كما حصل في الإدارات والمؤسسات العامة والخاصة منذ 17 تشرين الأول 2019 وخلال فترات الإغلاق بعد وصول جائحة كورونا وكانوا هم خط الدفاع الأول في مواجهة هذه الجائحة.
وبناءً للتوقف الإداري عن العمل منذ 16/6/2021 وإعلام المسؤولين والمعنيين بالأمر دون لمس تجاوب سريع لمعالجة أوضاعهم المعيشية  نتقدم بالإعتذار من أهالينا الكرام معلنين أننا وفي كل الأقسام التمريضية والإدارية عن عدم قدرتنا على الإستمرار في تقديم الخدمات الصحية إبتداءً من صباح الخميس 15/7/2021 لن نتمكن من إستقبال أي مريض بإستثناء مرضى غسيل الكلى وحالات القلبية والعمليات الطارئة وحوادث السير.
كما نتوجه لجميع المعنيين بالمطالب التالية لإعادة العمل في المستشفى :
١- دفع مستحقاتنا ومفعولها الرجعي ابتداء من ١٧/٨/٢٠١٧ ولغاية اليوم.
٢- تأمين مساهمة مالية فورية من وزارة الصحة العامة لصالح مستشفى الشحّار الغربي الحكومي تغطي مفعول الرجعي لسلسلة الرتب والرواتب لأربع سنوات مضت.
٣- الإسراع بإقرار مشروع قانون ضم المستخدمين في المستشفيات الحكومية الى الإدارات العامة.
٤- رفع قيمة بدل النقل ودفع بدل غلاء معيشة للعاملين في المستشفيات كي يتسنى لهم تأمين ابسط ضرورات الحياة للإستمرار.

Share This

Share This

Share this post with your friends!