كي لا يكون الرقم وجهة نظر

الجدوى المالية والاقتصادية للنفط والغاز

  ان التنقيب عن النفط في لبنان ليس مسألة مستجدة , فهو يعود الى سنة 1926 , وقد اصدر في ذلك الوقت المفوض السامي الفرنسي تشريعا اجاز فيه التنقيب عن النفط والمعادن واستثمارها واستخراجها , وقد اقر مجلس النواب قانون النفط البري عام 1933 . عام 1944 قامت شركة باعمال الحفر في...

التهويل بالانهيار يتصاعد في ظلّ انفصام سياسي فاقع !

كتب المحرر السياسي يبدو أنّ الانفصام السياسي في البلد وصل لمرحلة غير مسبوقة، مترافقاً مع حفلة مزايدات عند الأطراف المكوّنة للحكومة لا تتوقف عند الحديث عن الانهيار، بل تصل الى كيفية توزيعه، بالإضافة الى موجة متصاعدة من الحديث عن “القرارات الموجعة” والقرارات...

إعادة إعمار سوريا، ماذا وراء أكمة الجولان!!.

رغم أن القيمة الفعليَّة، للإعلان الذي وقّعه الرئيس الأميركي “دونالد ترامب”، والخاص باعتراف واشنطن “بسيادة” الكيان الصهيوني على الجولان السّوري المحتل، لا تساوي ثمن الحِبر المستخدم في كتابته، إلا أنّه يكشف جزءًا من المشهدية السورية ككل، كون القرار جاء في زمن حقق الجيش...

كنعان: عملنا رقابي لوقف التضخم العشوائي في الملاك والأرقام النهائية للمخالفات باتت لدينا وسنصل لحل جذري والمحاسبة تبدأ بالوزراء

عقدت لجنة المال والموازنة جلسة برئاسة النائب ابراهيم كنعان، تابعت فيها ملف التوظيف والتعاقد في وزارة الاتصالات وهيئة “اوجيرو”، في حضور وزير الاتصالات محمد شقير والنواب: حكمت ديب، نقولا نحاس، شامل روكز، حسن فضل الله، جهاد الصمد، فؤاد مخزومي، سليم عون، ادي...

بيفاني : إعادة تكوين الحسابات مفتاح استعادة الانتظام والإدارة لا تفسد إلا إذا كان فوقها فاسد

عقد المدير العام لوزارة المالية آلان بيفاني مؤتمرا صحافيا عند الاولى من بعد ظهر اليوم، في “نادي الصحافة” – فرن الشباك، وتلا بيانا قال فيه: “بداية اود ان اشكر معالي وزير المالية على ما قاله في مؤتمره الصحافي امس، والحقيقة أني انتظرت اطلالة...

خليل عرض لتقرير حساب المهمة من 1993 ولغاية 2017: كل المعطيات بتصرف ديوان المحاسبة ويجب ألا يكون هناك خيمة فوق رأس أحد

قال وزير المالية علي حسن خليل خلال مؤتمر صحافي تحدث فيه عن تقرير حساب المهمة من العام 1993 ولغاية 2017 ضمنا: “خلال الفترة الماضية حصل حديث حول الحسابات العامة للدولة والكثير من النقاش الذي دار لم يكن مستندا الى وقائع دقيقة وحقيقية، ربما الناس او المعنيون أخذوا...