كي لا يكون الرقم وجهة نظر

دعا رئيس جمعية المصارف سليم صفير، في حديث لوكالة “رويترز” الى “تشكيل حكومة جديدة تضم أصحاب الخبرة العملية”، مشددا على أن “استعادة الثقة هي العامل الأهم للخروج من الازمة كما تشكيل حكومة جديدة قائمة على الخبرات”.
وعن تعميم مصرف لبنان الاخير، بيّن صفير أنه “يهدف الى استعادة ما بين 4 وحتى 5 مليار دولار للتصدي للشح الكبير في سيولة المصارف”، مؤكدا أن “المصارف تعارض اي اقتطاع من الودائع “Haircut” فالمساس بأموال المودعين هو اسهل الطرق لتغطية الخسائر ولكن ذلك سيخلق الكثير من المشاكل الاجتماعية”.

ولفت الى أنه “بالمقابل اقترحت جمعية المصارف انشاء صندوق سيادي تبقى فيه الاصول ملكا للدولة بقيمة 40 مليار دولار لضمان الودائع اولا واستعادة الثقة سريعا وذلك للحد من التشكيك القائم بامكانية دفع الودائع”، مشيرا الى أنه “أصول الدولة ستبقى ملكا للدولة وانما عوائد الصندوق هي التي ستخلق السيولة اللازمة”.

دعا رئيس جمعية المصارف سليم صفير، في حديث لوكالة “رويترز” الى “تشكيل حكومة جديدة تضم أصحاب الخبرة العملية”، مشددا على أن “استعادة الثقة هي العامل الأهم للخروج من الازمة كما تشكيل حكومة جديدة قائمة على الخبرات”.
وعن تعميم مصرف لبنان الاخير، بيّن صفير أنه “يهدف الى استعادة ما بين 4 وحتى 5 مليار دولار للتصدي للشح الكبير في سيولة المصارف”، مؤكدا أن “المصارف تعارض اي اقتطاع من الودائع “Haircut” فالمساس بأموال المودعين هو اسهل الطرق لتغطية الخسائر ولكن ذلك سيخلق الكثير من المشاكل الاجتماعية”.

ولفت الى أنه “بالمقابل اقترحت جمعية المصارف انشاء صندوق سيادي تبقى فيه الاصول ملكا للدولة بقيمة 40 مليار دولار لضمان الودائع اولا واستعادة الثقة سريعا وذلك للحد من التشكيك القائم بامكانية دفع الودائع”، مشيرا الى أنه “أصول الدولة ستبقى ملكا للدولة وانما عوائد الصندوق هي التي ستخلق السيولة اللازمة”.

Share This

Share This

Share this post with your friends!