كي لا يكون الرقم وجهة نظر

لفت حاكم “مصرف لبنان” رياض سلامة، إلى أنّ “هدف البنك المركزي بالاتفاق مع الصيارفة المرخّصين، هو دفع سعر الدولار الأميركي للانخفاض بشكل متواصل، لنساهم بقدر استطاعتنا في استقرار الأسعار”، مشيرًا إلى أنّ “هذه المقاربة ضروريّة في اقتصاد الدفع فيه نقدا، ونأمل بأنّه سيجري تنفيذ إصلاحات لجلب الثقة”.
وأوضح في تصريح إلى وكالة الأنباء الدوليّة “رويترز”، “أنّه لم يقل ما إذا كان البنك المركزي قد بدأ إمداد السوق بالدولارات”، مركّزًا على أنّ “المنصّة الإكترونيّة الجديدة للتداول تهدف إلى أن تسترشد بها السوق”. وبيّن أنّ “الحجم اليومي هو 4 ملايين دولار في المتوسط. هذه المبالغ يجري شراؤها من السوق وبيعها إلى السوق. وبالتالي فإنّ الاحتياطيات لدى المصرف المركزي ليست في خطر”.

وأكّد سلامة، أنّ “المصرف المركزي ملتزم دومًا بالحفاظ على استقرار الليرة، أو على الأقل تهدئة وتيرة التقلبات في سوق الصرف”.

لفت حاكم “مصرف لبنان” رياض سلامة، إلى أنّ “هدف البنك المركزي بالاتفاق مع الصيارفة المرخّصين، هو دفع سعر الدولار الأميركي للانخفاض بشكل متواصل، لنساهم بقدر استطاعتنا في استقرار الأسعار”، مشيرًا إلى أنّ “هذه المقاربة ضروريّة في اقتصاد الدفع فيه نقدا، ونأمل بأنّه سيجري تنفيذ إصلاحات لجلب الثقة”.
وأوضح في تصريح إلى وكالة الأنباء الدوليّة “رويترز”، “أنّه لم يقل ما إذا كان البنك المركزي قد بدأ إمداد السوق بالدولارات”، مركّزًا على أنّ “المنصّة الإكترونيّة الجديدة للتداول تهدف إلى أن تسترشد بها السوق”. وبيّن أنّ “الحجم اليومي هو 4 ملايين دولار في المتوسط. هذه المبالغ يجري شراؤها من السوق وبيعها إلى السوق. وبالتالي فإنّ الاحتياطيات لدى المصرف المركزي ليست في خطر”.

وأكّد سلامة، أنّ “المصرف المركزي ملتزم دومًا بالحفاظ على استقرار الليرة، أو على الأقل تهدئة وتيرة التقلبات في سوق الصرف”.

Share This

Share This

Share this post with your friends!