كي لا يكون الرقم وجهة نظر

خفضت شركات الطاقة الأميركية عدد الحفارات النفطية العاملة للأسبوع السابع على التوالي، إذ يكبح كبار المنتجين إنتاج النفط الصخري في الوقت الذي تهوي فيه أسعار الخام والطلب على الوقود بسبب إجراءات العزل العام لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة اليوم الجمعة، في تقريرها الذي يحظى بمتابعة وثيقة، إن شركات الطاقة خفضت 53 حفارا نفطيا ، ليصل إجمالي عدد الحفارات العاملة إلى 325 حفارا، وهو أدنى مستوى منذ  حزيران 2016.

وتوقع محللون تهاوي إجمالي عدد حفارات النفط والغاز الطبيعي الأمريكية من حوالي 800 في نهاية 2019 إلى نحو 400 بحلول منتصف العام الحالي وقرابة 200 في نهاية 2020.

ويتوقع بنك  الاستثمار أن يبلغ متوسط عدد الحفارات 225 حفارا في 2021.

وأعلنت إكسون موبيل وشيفرون اليوم عن تخفيضات كبيرة في الإنتاج والاستثمارات في الحوض البرمي للنفط الصخري، وهو حقل النفط الأساسي الذي جعل نموه في السنوات الأخيرة من الولايات المتحدة أكبر منتج للنفط ومصدّر صاف للمرة الأولى في عشرات السنين.

خفضت شركات الطاقة الأميركية عدد الحفارات النفطية العاملة للأسبوع السابع على التوالي، إذ يكبح كبار المنتجين إنتاج النفط الصخري في الوقت الذي تهوي فيه أسعار الخام والطلب على الوقود بسبب إجراءات العزل العام لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة اليوم الجمعة، في تقريرها الذي يحظى بمتابعة وثيقة، إن شركات الطاقة خفضت 53 حفارا نفطيا ، ليصل إجمالي عدد الحفارات العاملة إلى 325 حفارا، وهو أدنى مستوى منذ  حزيران 2016.

وتوقع محللون تهاوي إجمالي عدد حفارات النفط والغاز الطبيعي الأمريكية من حوالي 800 في نهاية 2019 إلى نحو 400 بحلول منتصف العام الحالي وقرابة 200 في نهاية 2020.

ويتوقع بنك  الاستثمار أن يبلغ متوسط عدد الحفارات 225 حفارا في 2021.

وأعلنت إكسون موبيل وشيفرون اليوم عن تخفيضات كبيرة في الإنتاج والاستثمارات في الحوض البرمي للنفط الصخري، وهو حقل النفط الأساسي الذي جعل نموه في السنوات الأخيرة من الولايات المتحدة أكبر منتج للنفط ومصدّر صاف للمرة الأولى في عشرات السنين.

Share This

Share This

Share this post with your friends!