كي لا يكون الرقم وجهة نظر

أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، أنه لم يذكر “في أي لحظة” من مقابلته التلفزيونية الأخيرة، أن المصارف “يمكن أن تحول الودائع لديها التي هي بالدولارات إلى الليرة اللبنانية”.

جاء ذلك في بيان لسلامة وزعته وحدة الإعلام والعلاقات العامة في مصرف لبنان، في ما يأتي نصه: “تناولت بعض وسائل الإعلام بلسان محللين اقتصاديين وماليين، مواضيع أثيرت في مقابلتي الأخيرة في برنامج “صار الوقت” على تلفزيون “ام تي في”، موضوع الأوراق النقدية وتداولها، حيث كان تصريحي واضحا بما يتعلق بالأوراق النقدية، أن الالزام القانوني للمصارف هو إلزام لتسديد هذه المبالغ النقدية وبالليرة اللبنانبة. وأن ما تقوم به المصارف اللبنانية بتسديد مبالغ بالدولار الأميركي هو خدمة تقدمها ولا اعتراض لي عليها، فإنني لم اذكر بأي لحظة أن المصارف يمكن أن تحول الودائع لديها التي هي بالدولارات إلى الليرة اللبنانية”.

أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، أنه لم يذكر “في أي لحظة” من مقابلته التلفزيونية الأخيرة، أن المصارف “يمكن أن تحول الودائع لديها التي هي بالدولارات إلى الليرة اللبنانية”.

جاء ذلك في بيان لسلامة وزعته وحدة الإعلام والعلاقات العامة في مصرف لبنان، في ما يأتي نصه: “تناولت بعض وسائل الإعلام بلسان محللين اقتصاديين وماليين، مواضيع أثيرت في مقابلتي الأخيرة في برنامج “صار الوقت” على تلفزيون “ام تي في”، موضوع الأوراق النقدية وتداولها، حيث كان تصريحي واضحا بما يتعلق بالأوراق النقدية، أن الالزام القانوني للمصارف هو إلزام لتسديد هذه المبالغ النقدية وبالليرة اللبنانبة. وأن ما تقوم به المصارف اللبنانية بتسديد مبالغ بالدولار الأميركي هو خدمة تقدمها ولا اعتراض لي عليها، فإنني لم اذكر بأي لحظة أن المصارف يمكن أن تحول الودائع لديها التي هي بالدولارات إلى الليرة اللبنانية”.

Share This

Share This

Share this post with your friends!