كي لا يكون الرقم وجهة نظر

زعم محامي السيد وليد جنبلاط انني تهربت من المثول امام الضابطة العدلية، يهمني ان اوضح الآتي:
اولاً: لم أتهرب من القضاء ولا أتهرب من واجب المثول خاصة في دعاوى تهريب أموال أفقرت الشعب اللبناني
ثانياً : تناسى او سهى عن بال من وزع البيان ان الصحافيين لا يمثلون امام المدعي العام او قاضي التحقيق إنما يحاكمون امام محكمة المطبوعات لا سيما ان انتفاضة ١٧ تشرين جاءت لحماية حرية التعبير وكشف الفاسدين لا لاستمرار خنق الحريات والتستر على الفاسدين ومهربي الاموال
واني اذ أضع نفسي دائما بتصرف القضاء اود ان أقول ان حملة التهويل والتهديد والتخويف بكل الوسائل سترتد حتماً على من اعترف صراحة بسرقة مال الشعب اللبناني ولم يمثل امام القضاء

زعم محامي السيد وليد جنبلاط انني تهربت من المثول امام الضابطة العدلية، يهمني ان اوضح الآتي:
اولاً: لم أتهرب من القضاء ولا أتهرب من واجب المثول خاصة في دعاوى تهريب أموال أفقرت الشعب اللبناني
ثانياً : تناسى او سهى عن بال من وزع البيان ان الصحافيين لا يمثلون امام المدعي العام او قاضي التحقيق إنما يحاكمون امام محكمة المطبوعات لا سيما ان انتفاضة ١٧ تشرين جاءت لحماية حرية التعبير وكشف الفاسدين لا لاستمرار خنق الحريات والتستر على الفاسدين ومهربي الاموال
واني اذ أضع نفسي دائما بتصرف القضاء اود ان أقول ان حملة التهويل والتهديد والتخويف بكل الوسائل سترتد حتماً على من اعترف صراحة بسرقة مال الشعب اللبناني ولم يمثل امام القضاء

Share This

Share This

Share this post with your friends!