كي لا يكون الرقم وجهة نظر

لفت المكتب الإعلامي لوزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال محمد شقير، في بيان اليوم، إلى أن “الوزير شقير عقد خلال الأيام الماضية سلسلة لقاءات واجتماعات مع مختلف الأطراف المعنيين بعملية تسعير بطاقات إعادة تعبئة خطوط الخلوي وبيعها بكل فئاتها، بطاقات التشريج، بغية التوصل إلى حلول ترضي الجميع ولا تؤثر سلبا على حياة اللبنانيين، وذلك في ضوء ما تشهده السوق المحلية من متغيرات نتيجة الأوضاع المستجدة على أكثر من صعيد، وفي مسعى لتلبية حاجات الناس وتيسير أمورهم وعدم تحميلهم أي أعباء إضافية”.

وقال: “في هذا الإطار، يهم الوزير شقير إعادة التأكيد أن عملية تسعير بطاقات تشريج خطوط الخلوي بالدولار الأميركي، أمر أقرته الحكومات منذ سنوات، ووزير الاتصالات لا يملك صلاحية اتخاذ قرار بتغييره بشكل منفرد، بل يحتاج إلى مرسوم يصدر عن مجلس الوزراء”.

وختم: “يأمل الوزير شقير من مختلف الأطراف المعنيين بهذا الملف، العمل بروح إيجابية للخروج بسرعة بحلول ترضي تطلعات الناس وتلبي حاجاتهم، وتضمن مصلحة الجميع، خاتما بالقول “أعدكم خيرا في القريب العاجل إن شاء الله”.

لفت المكتب الإعلامي لوزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال محمد شقير، في بيان اليوم، إلى أن “الوزير شقير عقد خلال الأيام الماضية سلسلة لقاءات واجتماعات مع مختلف الأطراف المعنيين بعملية تسعير بطاقات إعادة تعبئة خطوط الخلوي وبيعها بكل فئاتها، بطاقات التشريج، بغية التوصل إلى حلول ترضي الجميع ولا تؤثر سلبا على حياة اللبنانيين، وذلك في ضوء ما تشهده السوق المحلية من متغيرات نتيجة الأوضاع المستجدة على أكثر من صعيد، وفي مسعى لتلبية حاجات الناس وتيسير أمورهم وعدم تحميلهم أي أعباء إضافية”.

وقال: “في هذا الإطار، يهم الوزير شقير إعادة التأكيد أن عملية تسعير بطاقات تشريج خطوط الخلوي بالدولار الأميركي، أمر أقرته الحكومات منذ سنوات، ووزير الاتصالات لا يملك صلاحية اتخاذ قرار بتغييره بشكل منفرد، بل يحتاج إلى مرسوم يصدر عن مجلس الوزراء”.

وختم: “يأمل الوزير شقير من مختلف الأطراف المعنيين بهذا الملف، العمل بروح إيجابية للخروج بسرعة بحلول ترضي تطلعات الناس وتلبي حاجاتهم، وتضمن مصلحة الجميع، خاتما بالقول “أعدكم خيرا في القريب العاجل إن شاء الله”.

Share This

Share This

Share this post with your friends!