كي لا يكون الرقم وجهة نظر

 

ورد عدة مرات خلال ايام الانتفاضة الشعبية  في بعض المقالات والتقارير حول السرقات وثروات المسؤولين اسم الزميل حسن مقلد حيث ظهر كأنه مصدر لهذه المعلومات. يهمنا التاكيد ان ما يكتبه الزميل حسن مقلد يوقعه باسمه الصريح او يقوله علناً.

‏وسبب التوضيح يتعلق فقط بدقة الرقم والمعلومة وليس لأي سبب اخر

 

احتراما لشعار مجلة الاعمار والاقتصاد المرفوع منذ ٣٠ عاما

 

“كي لا يكون الرقم وجهة نظر”

 

ورد عدة مرات خلال ايام الانتفاضة الشعبية  في بعض المقالات والتقارير حول السرقات وثروات المسؤولين اسم الزميل حسن مقلد حيث ظهر كأنه مصدر لهذه المعلومات. يهمنا التاكيد ان ما يكتبه الزميل حسن مقلد يوقعه باسمه الصريح او يقوله علناً.

‏وسبب التوضيح يتعلق فقط بدقة الرقم والمعلومة وليس لأي سبب اخر

 

احتراما لشعار مجلة الاعمار والاقتصاد المرفوع منذ ٣٠ عاما

 

“كي لا يكون الرقم وجهة نظر”

Share This

Share This

Share this post with your friends!