كي لا يكون الرقم وجهة نظر

نظم المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالتعاون مع “منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية – OECD” ورشة عمل حول مكافحة الفساد ونزاهة الأعمال في مقر المجلس بوسط بيروت.

وفي الجلسة الافتتاحية القى رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي، شارل عربيد، كلمة اشار فيها الى ان اجتماع اليوم جاء لبحث مشكلة الفساد التي لها تاثير كبير على حياة المجتمع والفرد، وقال: “في لبنان شبكات الفساد موجودة ونشطة وهي الأكثر فتكا في الحياة، والفساد بصورته المدمرة يمتد الى هرمية السلطة وهو مؤذ للمواطن، كما ان الفساد السياسي هو الأكثر فتكا حيث اصبح له أنظمة وآليات وصفقات واسماء اقتصادية لتنطلق الثروات من جيوب المواطن والفقراء”.

وأضاف عربيد ان القوانين الحالية تصب تركيزها على معالجة الفساد ولكن الأهم مكافحة منظومة الفساد في المناقصات ، حيث وصلنا الى مرحلة تطبع فيها الفساد وعمّ، فبات المسبب الأساسي لسوء توزيع الثروة وعنوان تدمير الأمة ومشوها لصورة لبنان.

وأشار عربيد الى ان “مكافحة الفساد له سبل متعددة وهي نزع السموم الطائفية وتصحيح التمثيل الوطني للدولة ، حيث يجب تعزيز الرقابة واجهزتها، ورفع الوصاية عن القضاء ، كما ان للمواطن دور كبير في مكافحة الفساد وذلك من خلال الامتناع عن المشاركة في دوامته لانها تعمق مشكلته لتصبح اكثر استدامة بالإضافة الى دور وسائل الإعلام”.

نظم المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالتعاون مع “منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية – OECD” ورشة عمل حول مكافحة الفساد ونزاهة الأعمال في مقر المجلس بوسط بيروت.

وفي الجلسة الافتتاحية القى رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي، شارل عربيد، كلمة اشار فيها الى ان اجتماع اليوم جاء لبحث مشكلة الفساد التي لها تاثير كبير على حياة المجتمع والفرد، وقال: “في لبنان شبكات الفساد موجودة ونشطة وهي الأكثر فتكا في الحياة، والفساد بصورته المدمرة يمتد الى هرمية السلطة وهو مؤذ للمواطن، كما ان الفساد السياسي هو الأكثر فتكا حيث اصبح له أنظمة وآليات وصفقات واسماء اقتصادية لتنطلق الثروات من جيوب المواطن والفقراء”.

وأضاف عربيد ان القوانين الحالية تصب تركيزها على معالجة الفساد ولكن الأهم مكافحة منظومة الفساد في المناقصات ، حيث وصلنا الى مرحلة تطبع فيها الفساد وعمّ، فبات المسبب الأساسي لسوء توزيع الثروة وعنوان تدمير الأمة ومشوها لصورة لبنان.

وأشار عربيد الى ان “مكافحة الفساد له سبل متعددة وهي نزع السموم الطائفية وتصحيح التمثيل الوطني للدولة ، حيث يجب تعزيز الرقابة واجهزتها، ورفع الوصاية عن القضاء ، كما ان للمواطن دور كبير في مكافحة الفساد وذلك من خلال الامتناع عن المشاركة في دوامته لانها تعمق مشكلته لتصبح اكثر استدامة بالإضافة الى دور وسائل الإعلام”.

Share This

Share This

Share this post with your friends!