كي لا يكون الرقم وجهة نظر

اعلن المكتب الاعلامي لوزير الاتصالات محمد شقير، في بيان، “عن سلة من الاجراءات التي اتخذها الوزير شقير في الفترة الماضية والتي من شأنها خفض النفقات وزيادة ايرادات وزارة الاتصالات بملايين الدولارات.

وكشف البيان عن أبرز هذه الاجراءات التي تضمنت الآتي:
– خفض عقود الصيانة بين 10% و20%.
– خفض قيمة مخصصات الرعاية التي تقوم بها شركتي الهواتف الخلوية بنسة 50%.
– زيادة حصة الدولة من عقود خدمات القيمة المضافة VAS من 25% الى 50%.
– خفض عقود الايجار المبرمة لإقامة الابراج التي تستخدمها شركتي الهواتف الخلوية بنسبة تتراوح بين 20% و30%.
– العمل على إطلاق عدد جديد من خدمات القيمة المضافة.

وأوضح البيان ان “الوزير شقير يبدي حرصا شديدا لضبط الانفاق في وزارة الاتصالات، وهو يتابع كل الامور بكل تفاصيلها سعيا منه لتحسين ايرادات الوزارة وزيادة انتاجيتها.

وأكد “ان الوزير شقير سيستمر في مسعاه، حيث سيكون له في الفترات المقبلة عدة مبادرات واعدة في هذا السياق، والتي تأتي في إطار رؤية شاملة ومتكاملة لتطوير قطاع الاتصالات في لبنان وزيادة تنافسيته”.

اعلن المكتب الاعلامي لوزير الاتصالات محمد شقير، في بيان، “عن سلة من الاجراءات التي اتخذها الوزير شقير في الفترة الماضية والتي من شأنها خفض النفقات وزيادة ايرادات وزارة الاتصالات بملايين الدولارات.

وكشف البيان عن أبرز هذه الاجراءات التي تضمنت الآتي:
– خفض عقود الصيانة بين 10% و20%.
– خفض قيمة مخصصات الرعاية التي تقوم بها شركتي الهواتف الخلوية بنسة 50%.
– زيادة حصة الدولة من عقود خدمات القيمة المضافة VAS من 25% الى 50%.
– خفض عقود الايجار المبرمة لإقامة الابراج التي تستخدمها شركتي الهواتف الخلوية بنسبة تتراوح بين 20% و30%.
– العمل على إطلاق عدد جديد من خدمات القيمة المضافة.

وأوضح البيان ان “الوزير شقير يبدي حرصا شديدا لضبط الانفاق في وزارة الاتصالات، وهو يتابع كل الامور بكل تفاصيلها سعيا منه لتحسين ايرادات الوزارة وزيادة انتاجيتها.

وأكد “ان الوزير شقير سيستمر في مسعاه، حيث سيكون له في الفترات المقبلة عدة مبادرات واعدة في هذا السياق، والتي تأتي في إطار رؤية شاملة ومتكاملة لتطوير قطاع الاتصالات في لبنان وزيادة تنافسيته”.

Share This

Share This

Share this post with your friends!