كي لا يكون الرقم وجهة نظر

عقدت الجامعة العربية المفتوحة في فندق الريفييرا في بيروت، مؤتمرا حول الإنعكاسات الإقتصادية والإجتماعية للسوق العقاري.

حضر المؤتمر: رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للمؤسسة العامة للاسكان المهندس روني لحود، المدير العام لمديرية الشؤون العقارية الدكتور جورج معراوي، ممثلون عن محافظ بيروت ونقابة المقاولين والأشغال العامة، ممثلون عن المصارف وعدد من الأساتذة الجامعيين وممثلو شركات خاصة في القطاع العقاري.

معراوي
تحدث في الجلسة الأولى،الدكتور جورج معراوي الذي ركز في مداخلته على ” الإنعكاسات الإقتصادية والإجتماعية والتغيرات الحاصلة في الشؤون العقارية لناحية مكننة القطاع وفتح أمانات سر عقارية في المناطق النائية إذ أن نسبة الأراضي الممسوحة الى الآن لا تتجاوز 60%”.

لحود
أما المدير العام للاسكان المهندس لحود فتمحورت مداخلته “حول الخدمات المقدمة من قبل المؤسسة بالإضافة الى عرض بعض الإحصائيات التي تظهر مساهمة المؤسسة في عمليات السوق العقاري وتراجعها في الآونة الأخيرة والذي أثر سلبا على 60 مهنة متعلقة بهذا القطاع”.

كما بين الطروحات والإقتراحات التي عرضت من قبل المؤسسة والتي من شأنها إعادة إمكانية إعطاء قروض سكنية للمواطن بشروط تناسب جميع الأطراف والذي يتطلب تعاون القطاع المصرفي في هذا الإطار”.

غبريل
تكلم في الجلسة الثانية الدكتور نسيب غبريل كبير الإقتصاديين ورئيس فريق البحث والتحليل في بنك بيبلوس حيث تناول التوقعات المتعلقة بالقروض المدعومة من منظور البنوك التجارية والطلب على الإسكان وآفاق سياسة الإسكان”.

صادر
وكانت مداخلة أيضا للسيد فادي صادر رئيس قسم الخدمات المصرفية للأفراد ومنتجات التجزئة في بنك الإعتماد اللبناني. وركز في مداخلته على “تطور قروض الإسكان والعلاقة بين البنوك والبنك المركزي والمؤسسة العامة للاسكان”.

عويس
أما السيدة سابين عويس محررة الأعمال والسياسة في جريدة النهار فعرضت لواقع القطاع العقاري في لبنان تحت وطأة الضغوط السياسية والإقتصادية التي قد تؤدي الى انزلاق هذا القطاع نحو فقاعة عقارية في ظل تراجع القدرة الشرائية الأمر الذي أدى الى ارتفاع حركة العرض مقارنة مع تراجع الطلب”.

الخليل
وكانت جلسة تحت عنوان:” التحديات والفرص من منظور المطورين العقاريين” حيث عرض عبد الكريم الخليل مدير مركز الإعلام الإقتصادي التغيرات الحاصلة في السوق العقاري بالإضافة إلى إعطاء أمثلة من واقع الحال عن الكساد والجمود الحاصلين في السوق.

مكارم
أما مداخلة رجا مكارم، مؤسس ومديرعام شركةRamco فكانت حول الوضع الحرج الذي يمر به السوق العقاري إن من حيث إنخفاض عدد المشاريع أو من حيث تناقص عدد المطورين العقاريين. وسلط الضوء على بعض العمليات العقارية التي حصلت في الآونة الأخيرة والتي بيعت بقيمة 50% من السعر المطلوب”.

حسن
أما السيدة سمر حسن، الشريك المؤسس والمديرة العامة لشركة JSK فعرضت في مداخلتها للتحديات التي تواجه ليس فقط الشركات والوسطاء العقاريين بل أيضا المواطن في ظل غلاء أسعار الشقق.

الجلسة الختامية
أما الجلسة الأخيرة فكانت تحت عنوان: “الآثار الاقتصادية والاجتماعية والقانونية للسوق العقاري من المنظور الأكاديمي” حيث عرض الدكتور غالب أبو زين وهو أستاذ محاضر في الجامعة اللبنانية وأمين سر سابق للسجل العقاري تغيير القوانين المتعلقة في السوق العقاري وترتباتها. أيد مداخلته بأمثلة من خبرته كأمين سر سابق للسجل العقاري.

أما الدكتور أمين صالح، مدير المؤسسة اللبنانية للخدمة الضريبية والنقيب الأسبق لخبراء المحاسبة المجازين في لبنان فقد ركز على الضرائب على العقارات فاستعرض مختلف أنواع الضرائب والرسوم وأعطى أمثلة على تطبيقاتها وعلى بعض التجاوزات الحاصلة.

وأخيرا عرضت الدكتورة ليلى يوسف-المتني من الجامعة العربية المفتوحة مداخلة حول الاسكان والتنمية الاجتماعية لمعرفة الى أي مدى يستهدف الاسكان في لبنان جميع الطبقات الاجتماعية. فبعد عرض لبعض الاحصائيات ولواقع الحال الاقتصادي والاجتماعي عرضت اقتراحات لحلول أزمة الاسكان والتي بدورها تسهل عملية تأمين السكن لذوي الدخل المتوسط بشكل عام وذوي الدخل المحدود بشكل خاص.

عقدت الجامعة العربية المفتوحة في فندق الريفييرا في بيروت، مؤتمرا حول الإنعكاسات الإقتصادية والإجتماعية للسوق العقاري.

حضر المؤتمر: رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للمؤسسة العامة للاسكان المهندس روني لحود، المدير العام لمديرية الشؤون العقارية الدكتور جورج معراوي، ممثلون عن محافظ بيروت ونقابة المقاولين والأشغال العامة، ممثلون عن المصارف وعدد من الأساتذة الجامعيين وممثلو شركات خاصة في القطاع العقاري.

معراوي
تحدث في الجلسة الأولى،الدكتور جورج معراوي الذي ركز في مداخلته على ” الإنعكاسات الإقتصادية والإجتماعية والتغيرات الحاصلة في الشؤون العقارية لناحية مكننة القطاع وفتح أمانات سر عقارية في المناطق النائية إذ أن نسبة الأراضي الممسوحة الى الآن لا تتجاوز 60%”.

لحود
أما المدير العام للاسكان المهندس لحود فتمحورت مداخلته “حول الخدمات المقدمة من قبل المؤسسة بالإضافة الى عرض بعض الإحصائيات التي تظهر مساهمة المؤسسة في عمليات السوق العقاري وتراجعها في الآونة الأخيرة والذي أثر سلبا على 60 مهنة متعلقة بهذا القطاع”.

كما بين الطروحات والإقتراحات التي عرضت من قبل المؤسسة والتي من شأنها إعادة إمكانية إعطاء قروض سكنية للمواطن بشروط تناسب جميع الأطراف والذي يتطلب تعاون القطاع المصرفي في هذا الإطار”.

غبريل
تكلم في الجلسة الثانية الدكتور نسيب غبريل كبير الإقتصاديين ورئيس فريق البحث والتحليل في بنك بيبلوس حيث تناول التوقعات المتعلقة بالقروض المدعومة من منظور البنوك التجارية والطلب على الإسكان وآفاق سياسة الإسكان”.

صادر
وكانت مداخلة أيضا للسيد فادي صادر رئيس قسم الخدمات المصرفية للأفراد ومنتجات التجزئة في بنك الإعتماد اللبناني. وركز في مداخلته على “تطور قروض الإسكان والعلاقة بين البنوك والبنك المركزي والمؤسسة العامة للاسكان”.

عويس
أما السيدة سابين عويس محررة الأعمال والسياسة في جريدة النهار فعرضت لواقع القطاع العقاري في لبنان تحت وطأة الضغوط السياسية والإقتصادية التي قد تؤدي الى انزلاق هذا القطاع نحو فقاعة عقارية في ظل تراجع القدرة الشرائية الأمر الذي أدى الى ارتفاع حركة العرض مقارنة مع تراجع الطلب”.

الخليل
وكانت جلسة تحت عنوان:” التحديات والفرص من منظور المطورين العقاريين” حيث عرض عبد الكريم الخليل مدير مركز الإعلام الإقتصادي التغيرات الحاصلة في السوق العقاري بالإضافة إلى إعطاء أمثلة من واقع الحال عن الكساد والجمود الحاصلين في السوق.

مكارم
أما مداخلة رجا مكارم، مؤسس ومديرعام شركةRamco فكانت حول الوضع الحرج الذي يمر به السوق العقاري إن من حيث إنخفاض عدد المشاريع أو من حيث تناقص عدد المطورين العقاريين. وسلط الضوء على بعض العمليات العقارية التي حصلت في الآونة الأخيرة والتي بيعت بقيمة 50% من السعر المطلوب”.

حسن
أما السيدة سمر حسن، الشريك المؤسس والمديرة العامة لشركة JSK فعرضت في مداخلتها للتحديات التي تواجه ليس فقط الشركات والوسطاء العقاريين بل أيضا المواطن في ظل غلاء أسعار الشقق.

الجلسة الختامية
أما الجلسة الأخيرة فكانت تحت عنوان: “الآثار الاقتصادية والاجتماعية والقانونية للسوق العقاري من المنظور الأكاديمي” حيث عرض الدكتور غالب أبو زين وهو أستاذ محاضر في الجامعة اللبنانية وأمين سر سابق للسجل العقاري تغيير القوانين المتعلقة في السوق العقاري وترتباتها. أيد مداخلته بأمثلة من خبرته كأمين سر سابق للسجل العقاري.

أما الدكتور أمين صالح، مدير المؤسسة اللبنانية للخدمة الضريبية والنقيب الأسبق لخبراء المحاسبة المجازين في لبنان فقد ركز على الضرائب على العقارات فاستعرض مختلف أنواع الضرائب والرسوم وأعطى أمثلة على تطبيقاتها وعلى بعض التجاوزات الحاصلة.

وأخيرا عرضت الدكتورة ليلى يوسف-المتني من الجامعة العربية المفتوحة مداخلة حول الاسكان والتنمية الاجتماعية لمعرفة الى أي مدى يستهدف الاسكان في لبنان جميع الطبقات الاجتماعية. فبعد عرض لبعض الاحصائيات ولواقع الحال الاقتصادي والاجتماعي عرضت اقتراحات لحلول أزمة الاسكان والتي بدورها تسهل عملية تأمين السكن لذوي الدخل المتوسط بشكل عام وذوي الدخل المحدود بشكل خاص.

Share This

Share This

Share this post with your friends!