كي لا يكون الرقم وجهة نظر

شدد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في افتتاح ملتقى مكافحة الجريمة الإلكترونية في دورته الرابعة على ان “من يضع مدخراته بالبيتكوين اي بالعملات الافتراضية يخاطر بثروته”، موضحا ان “العملة الرقمية تختلف عن العملات الافتراضية أي “البتكوين” التي حذّر مصرف لبنان منها”.

وأشار إلى ان “العملة الافتراضية أو الاصول الافتراضية تساعد في عمليات تبييض الأموال بوتيرة أعلى من تمويل الارهاب”.

وأعلن سلامة انه “ستصدر العملة الرقميّة عن مصرف لبنان وسيكون استعمالها محلياً فقط والهدف منها تسهيل أساليب الدفع وتفعيل التكنولوجيا المالية وتوفير الكلفة على المستهلك”.

وأكد ان “ما يهمنا اليوم هو أن يكون للمصارف ميزانية أكبر وأدوات أكثر لحماية المعلومات وهذا الأمر أساسي ورأينا مصارف مركزية تم خرقها واختفت أموالها كما رأينا شركات صناعية كبيرة تم خرقها”. وقال: “على المصارف والمؤسسات المالية أن تأخذ الاجراءات اللازمة لمنع الاختراق، وهذا من الامور التي سنشدد عليها في السنة القادمة”.

شدد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في افتتاح ملتقى مكافحة الجريمة الإلكترونية في دورته الرابعة على ان “من يضع مدخراته بالبيتكوين اي بالعملات الافتراضية يخاطر بثروته”، موضحا ان “العملة الرقمية تختلف عن العملات الافتراضية أي “البتكوين” التي حذّر مصرف لبنان منها”.

وأشار إلى ان “العملة الافتراضية أو الاصول الافتراضية تساعد في عمليات تبييض الأموال بوتيرة أعلى من تمويل الارهاب”.

وأعلن سلامة انه “ستصدر العملة الرقميّة عن مصرف لبنان وسيكون استعمالها محلياً فقط والهدف منها تسهيل أساليب الدفع وتفعيل التكنولوجيا المالية وتوفير الكلفة على المستهلك”.

وأكد ان “ما يهمنا اليوم هو أن يكون للمصارف ميزانية أكبر وأدوات أكثر لحماية المعلومات وهذا الأمر أساسي ورأينا مصارف مركزية تم خرقها واختفت أموالها كما رأينا شركات صناعية كبيرة تم خرقها”. وقال: “على المصارف والمؤسسات المالية أن تأخذ الاجراءات اللازمة لمنع الاختراق، وهذا من الامور التي سنشدد عليها في السنة القادمة”.

Share This

Share This

Share this post with your friends!