كي لا يكون الرقم وجهة نظر

أعلنت وزارة الطاقة والمناجم التونسية مساء السبت، رفع أسعار البنزين والوقود اعتبارا من اليوم الأحد، وذلك في زيادة هي الرابعة من نوعها خلال العام الحالي.

وقالت الوزارة إنه “تقرّر إدخال تعديل جزئي على أسعار البيع للعموم لبعض المواد البترولية بداية من منتصف هذه الليلة كما يلي: البنزين الخالي من الرّصاص (الرفيع): زيادة بستين (60) مليما ليصبح الجديد: 1985مليما/لتر”.

كما شملت الزيادة الجديدة “رفع سعر الغازوال بدون كبريت، بستين (60) مليما ليصبح السعر الجديد 1745 مليما/لتر. أما الغازوال العادي فقد طالته زيادة قدرها خمسة وسبعون (75) مليما ليصبح 1480 مليما/لتر”.

وعزت الوزارة الزيادة الجديدة إلى “الارتفاع المتواصل لأسعار النفط ومشتقاته في الأسواق العالمية، حيث تجاوز سعر النفط الخام خلال الفترة الأخيرة من هذه السنة عتبة الـ75 دولارا للبرميل”.

وتعد هذه الزيادة الرابعة من نوعها التي تشهدها تونس في أسعار المحروقات منذ بداية 2018، حيث كانت آخر زيادة في 22 يونيو الماضي، بنسبة 4% وبمقدار 75 مليما على جميع مواد المحروقات.

أعلنت وزارة الطاقة والمناجم التونسية مساء السبت، رفع أسعار البنزين والوقود اعتبارا من اليوم الأحد، وذلك في زيادة هي الرابعة من نوعها خلال العام الحالي.

وقالت الوزارة إنه “تقرّر إدخال تعديل جزئي على أسعار البيع للعموم لبعض المواد البترولية بداية من منتصف هذه الليلة كما يلي: البنزين الخالي من الرّصاص (الرفيع): زيادة بستين (60) مليما ليصبح الجديد: 1985مليما/لتر”.

كما شملت الزيادة الجديدة “رفع سعر الغازوال بدون كبريت، بستين (60) مليما ليصبح السعر الجديد 1745 مليما/لتر. أما الغازوال العادي فقد طالته زيادة قدرها خمسة وسبعون (75) مليما ليصبح 1480 مليما/لتر”.

وعزت الوزارة الزيادة الجديدة إلى “الارتفاع المتواصل لأسعار النفط ومشتقاته في الأسواق العالمية، حيث تجاوز سعر النفط الخام خلال الفترة الأخيرة من هذه السنة عتبة الـ75 دولارا للبرميل”.

وتعد هذه الزيادة الرابعة من نوعها التي تشهدها تونس في أسعار المحروقات منذ بداية 2018، حيث كانت آخر زيادة في 22 يونيو الماضي، بنسبة 4% وبمقدار 75 مليما على جميع مواد المحروقات.

Share This

Share This

Share this post with your friends!