كي لا يكون الرقم وجهة نظر

أظهرت نتائج أعمال شركة سينوبك، أكبر شركة تكرير في الصين، تحقيقها أفضل أرباح فصلية في سنوات بدعم من الأداء القوي لأنشطة المنبع والتكرير، وقالت إنها تتوقع ارتفاع مبيعات الوقود في النصف الثاني من العام.

 وذكرت الشركة في بيان مساء الأحد أن صافي ربح النصف الأول من العام بلغ 41.6 مليار يوان (6.05 مليار دولار)، بزيادة نسبتها 54 بالمئة عن الفترة ذاتها قبل عام. وفاقت النتائج توقعات الشركة الصادرة في أواخر يوليو تموز والتي أشارت لارتفاع الأرباح 50 بالمئة.

ولم تكشف الشركة عن تفاصيل نتائج الربع الثاني، لكن حسابات رويترز التي تستند لأرباح الربع الأول تشير إلى أن أرباح سينوبك في الفترة بين أبريل نيسان ويونيو حزيران زادت إلى 22.8 مليار يوان من 18.8 مليار يوان في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، مسجلة أعلى مستوى منذ بداية 2013 على الأقل.

جاء ارتفاع الأرباح بعدما تجاوزت أسعار النفط 80 دولارا للبرميل في مايو أيار للمرة الأولى منذ عام 2014، بدعم من تخفيضات الإنتاج التي قادتها أوبك وتراجع إنتاج فنزويلا وليبيا، إلى جانب الهبوط المرتقب لصادرات إيران مع عودة العقوبات الأمريكية.

وارتفع إجمالي الإيرادات في الأشهر الستة الأولى من العام إلى 1.3 تريليون يوان، بزيادة 12 بالمئة عن مستواه قبل عام، مع ارتفاع أسعار الخام وزيادة إنتاج الغاز الطبيعي وصعود هوامش الوقود، بحسب بيان الشركة.

وتشير حسابات رويترز إلى أن إيرادات الربع الثاني بلغت 679 مليار يوان.

غير أن سينوبك حذرت يوم الأحد من أن معدلات معالجة الخام ستظل مستقرة في النصف الثاني من 2018 وسط وفرة في معروض منتجات الوقود المكررة.

وقالت الشركة في بيان إلى بورصة شنغهاي إنها ستعالج 121 مليون طن من النفط الخام في النصف الثاني من العام، دون تغيير يذكر عن النصف الأول، وإن مبيعاتها المحلية من الوقود ستصل إلى 90.5 مليون طن مقارنة مع 88.45 مليون طن في النصف الأول.

وأضافت أن إنتاج النفط الخام في النصف الأول تراجع 1.6 بالمئة على أساس سنوي إلى 143.6 مليون برميل بينما زاد إنتاج الغاز الطبيعي 5.3 بالمئة على أساس سنوي إلى 467.2 مليار قدم مكعبة.

وأشارت سينوبك إلى أنها ستنتج 146 مليون برميل من النفط الخام في النصف الثاني من 2018.

وتراجعت مبيعات المنتجات المكررة في النصف الأول 2.1 بالمئة عن مستواها قبل عام.

أظهرت نتائج أعمال شركة سينوبك، أكبر شركة تكرير في الصين، تحقيقها أفضل أرباح فصلية في سنوات بدعم من الأداء القوي لأنشطة المنبع والتكرير، وقالت إنها تتوقع ارتفاع مبيعات الوقود في النصف الثاني من العام.

 وذكرت الشركة في بيان مساء الأحد أن صافي ربح النصف الأول من العام بلغ 41.6 مليار يوان (6.05 مليار دولار)، بزيادة نسبتها 54 بالمئة عن الفترة ذاتها قبل عام. وفاقت النتائج توقعات الشركة الصادرة في أواخر يوليو تموز والتي أشارت لارتفاع الأرباح 50 بالمئة.

ولم تكشف الشركة عن تفاصيل نتائج الربع الثاني، لكن حسابات رويترز التي تستند لأرباح الربع الأول تشير إلى أن أرباح سينوبك في الفترة بين أبريل نيسان ويونيو حزيران زادت إلى 22.8 مليار يوان من 18.8 مليار يوان في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، مسجلة أعلى مستوى منذ بداية 2013 على الأقل.

جاء ارتفاع الأرباح بعدما تجاوزت أسعار النفط 80 دولارا للبرميل في مايو أيار للمرة الأولى منذ عام 2014، بدعم من تخفيضات الإنتاج التي قادتها أوبك وتراجع إنتاج فنزويلا وليبيا، إلى جانب الهبوط المرتقب لصادرات إيران مع عودة العقوبات الأمريكية.

وارتفع إجمالي الإيرادات في الأشهر الستة الأولى من العام إلى 1.3 تريليون يوان، بزيادة 12 بالمئة عن مستواه قبل عام، مع ارتفاع أسعار الخام وزيادة إنتاج الغاز الطبيعي وصعود هوامش الوقود، بحسب بيان الشركة.

وتشير حسابات رويترز إلى أن إيرادات الربع الثاني بلغت 679 مليار يوان.

غير أن سينوبك حذرت يوم الأحد من أن معدلات معالجة الخام ستظل مستقرة في النصف الثاني من 2018 وسط وفرة في معروض منتجات الوقود المكررة.

وقالت الشركة في بيان إلى بورصة شنغهاي إنها ستعالج 121 مليون طن من النفط الخام في النصف الثاني من العام، دون تغيير يذكر عن النصف الأول، وإن مبيعاتها المحلية من الوقود ستصل إلى 90.5 مليون طن مقارنة مع 88.45 مليون طن في النصف الأول.

وأضافت أن إنتاج النفط الخام في النصف الأول تراجع 1.6 بالمئة على أساس سنوي إلى 143.6 مليون برميل بينما زاد إنتاج الغاز الطبيعي 5.3 بالمئة على أساس سنوي إلى 467.2 مليار قدم مكعبة.

وأشارت سينوبك إلى أنها ستنتج 146 مليون برميل من النفط الخام في النصف الثاني من 2018.

وتراجعت مبيعات المنتجات المكررة في النصف الأول 2.1 بالمئة عن مستواها قبل عام.

Share This

Share This

Share this post with your friends!