كي لا يكون الرقم وجهة نظر

بيّن وزير الإقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال رائد خوري، أنّ “من الطبيعي أن يؤثّر وقف قروض الإسكان على الإقتصاد اللبناني، لأنّها كانت تساهم بزيادة النمو الإقتصادي”، مركّزًا على أنّ “حركة البناء هي دورة إقتصادية بحدّ ذاتها، وطبعًا عندما يخفّ الدعم للفوائد سيخفّ البيع والتطوير العقاري، وتؤدّي إلى ركود اقتصادي، الأمر الّذي يؤثّر على الإقتصاد”، مشيرًا إلى أنّ “”مصرف لبنان” لم يوقف القروض وإنّما تمّ تخفيف الكميّات”.

وعن أسباب توقّف قروض الإسكان المدعومة من “مصرف لبنان”، أوضح في حديث صحفي، أنّ “أوّلًا، ليست وظيفة المصرف المركزي أن يعطي قروضًا مدعومة أصلًا، وكان يقوم بذلك لتشجيع الإقتصاد. اليوم البنك المركزي ليس لديه القدرة على إعطاء القروض الكبيرة، وثانيًا هذه القروض تؤدّي إلى تضخّم ببعض الأماكن بسبب سوء استعمالها. هناك الكثير من الزبائن تشتري منزلين لأنّ القرض منخفض ولتستفيد من القروض المدعومة، بسبب ذلك خفّف “مصرف لبنان” القروض”.

بيّن وزير الإقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال رائد خوري، أنّ “من الطبيعي أن يؤثّر وقف قروض الإسكان على الإقتصاد اللبناني، لأنّها كانت تساهم بزيادة النمو الإقتصادي”، مركّزًا على أنّ “حركة البناء هي دورة إقتصادية بحدّ ذاتها، وطبعًا عندما يخفّ الدعم للفوائد سيخفّ البيع والتطوير العقاري، وتؤدّي إلى ركود اقتصادي، الأمر الّذي يؤثّر على الإقتصاد”، مشيرًا إلى أنّ “”مصرف لبنان” لم يوقف القروض وإنّما تمّ تخفيف الكميّات”.

وعن أسباب توقّف قروض الإسكان المدعومة من “مصرف لبنان”، أوضح في حديث صحفي، أنّ “أوّلًا، ليست وظيفة المصرف المركزي أن يعطي قروضًا مدعومة أصلًا، وكان يقوم بذلك لتشجيع الإقتصاد. اليوم البنك المركزي ليس لديه القدرة على إعطاء القروض الكبيرة، وثانيًا هذه القروض تؤدّي إلى تضخّم ببعض الأماكن بسبب سوء استعمالها. هناك الكثير من الزبائن تشتري منزلين لأنّ القرض منخفض ولتستفيد من القروض المدعومة، بسبب ذلك خفّف “مصرف لبنان” القروض”.

Share This

Share This

Share this post with your friends!