كي لا يكون الرقم وجهة نظر

أطلق وزير الطاقة والمياه المهندس سيزار أبي خليل دفتر الشروط لاستقدام بواخر الغاز المسال LNG، في حضور المدير العام لمنشآت النفط سركيس حليس في وزارة الطاقة والمياه. وعرض ابي خليل في مؤتمر صحافي، دفتر الشروط الفني لمشروع استقدام بواخر الغاز، مشيراً الى ان “الدولة اللبنانية تكبدت 27 مليار دولار بسبب القرارات الخاطئة التي اتخذت على مر السنين”، لافتاً الى ان “96 شركة سحبت دفاتر الشروط و13 ائتلافاً دولياً تأهلت لخوض المناقصة”.

وأوضح ابي خليل انه “سيكون أمام الشركات 120 يوماً لتحضير ملفاتها ومن بعدها نقيم العروض ونرفعها الى مجلس الوزراء لتقويمها والموافقة عليها”، مؤكداً ان “دفتر الشروط يسمح بوجود فائز أو أكثر بحسب المواقع”، ومشيراً الى ان “مشروع اقامة المحطات متلازم مع خط غاز ساحلي سوف يشكل العمود الفقري لتوزيع الغاز على مصانعنا”. وقال: “نحمل مشروع بناء الدولة وتطبيق القانون ولمنشآت النفط قانونها الخاص”. من جهة ثانية أعلن ابي خليل تصديق مناقصة إنشاء مجمع نفطي دولي في منشآت النفط في طرابلس “سيكون من الاكبر على شاطئ المتوسط فازت به شركة Rose Neft الروسية العملاقة والذي سيشكل مخزونا دوليا استراتيجيا هاما للدولة اللبنانية”. وختم قائلاً: “الدعوة من بعض الأطراف لتجاوز القانون جريمة، ونحن حراس الدولة ونتبع القوانين ولا نسمح بتجاوزها”.

أطلق وزير الطاقة والمياه المهندس سيزار أبي خليل دفتر الشروط لاستقدام بواخر الغاز المسال LNG، في حضور المدير العام لمنشآت النفط سركيس حليس في وزارة الطاقة والمياه. وعرض ابي خليل في مؤتمر صحافي، دفتر الشروط الفني لمشروع استقدام بواخر الغاز، مشيراً الى ان “الدولة اللبنانية تكبدت 27 مليار دولار بسبب القرارات الخاطئة التي اتخذت على مر السنين”، لافتاً الى ان “96 شركة سحبت دفاتر الشروط و13 ائتلافاً دولياً تأهلت لخوض المناقصة”.

وأوضح ابي خليل انه “سيكون أمام الشركات 120 يوماً لتحضير ملفاتها ومن بعدها نقيم العروض ونرفعها الى مجلس الوزراء لتقويمها والموافقة عليها”، مؤكداً ان “دفتر الشروط يسمح بوجود فائز أو أكثر بحسب المواقع”، ومشيراً الى ان “مشروع اقامة المحطات متلازم مع خط غاز ساحلي سوف يشكل العمود الفقري لتوزيع الغاز على مصانعنا”. وقال: “نحمل مشروع بناء الدولة وتطبيق القانون ولمنشآت النفط قانونها الخاص”. من جهة ثانية أعلن ابي خليل تصديق مناقصة إنشاء مجمع نفطي دولي في منشآت النفط في طرابلس “سيكون من الاكبر على شاطئ المتوسط فازت به شركة Rose Neft الروسية العملاقة والذي سيشكل مخزونا دوليا استراتيجيا هاما للدولة اللبنانية”. وختم قائلاً: “الدعوة من بعض الأطراف لتجاوز القانون جريمة، ونحن حراس الدولة ونتبع القوانين ولا نسمح بتجاوزها”.

Share This

Share This

Share this post with your friends!