كي لا يكون الرقم وجهة نظر

أكد وزير الاتصالات جمال الجراح أن وزارة الاتصالات مستمرة في تطوير القطاع والشبكات وتحديث ما يلزم من معدات، وأنها على يقين بأن قيمة الإستثمار التي نضعها على تطوير الشبكات ليست عائقاً، لأن الهدف هو التطوير الكامل والوصول إلى تغطية شاملة للخدمة، وقد بدأنا مع شركة “ألفا” في العمل على مشروع كبير جدا للوصول إلى تحقيق السعادة عبر خدمة الإتصالات”. ولفت إلى أنّ “عملية التطوير ليست كبسة زر، لكنّ الأهم حصل وهو أننا باشرنا هذه الرحلة ووفرنا الإمكانات اللازمة لهذا التطوير كي نصل إلى مرحلة نفتخر بها تعيد لبنان إلى موقعه في قطاع الإتصالات”. وقال: “ما هو قادم بحاجة الى المواكبة، وما قدمته “ألفا” على صعيد الـ 5G واعد”.

كلام الجراح جاء خلال الإفطار السنوي الذي أقامته شركة “ألفا” برعاية الجراح وحضور رئيس مجلس إدارة شركة “ألفا” ومديرها العام المهندس مروان الحايك الذي لفت الى أن “أوجيرو” دشنت أول cabinet active بسرعة إنترنت وصلت إلى100 ميغابايت في الثانية، أما “ألفا” فرفعت سقف التحدي عالياً وحققت سرعات هائلة تفوق بأضعاف مضاعفة هذه السرعة، وبمئة مرة سرعة الــ4G. “إذ بلغنا في 13 نيسان 2018 سرعة 25 غيغابايت في الثانية عبر التجربة الأولى على الجيل الخامس في لبنان، وهي محطة إستثنائية أسست لمستقبل مضيء لقطاع الإتصالات، لأن الــ5G مفصلي في قطاع الإتصالات وفي مستقبلنا، فأساس إنترنت الأشياء هو الــ5G الذي سيطور الإقتصاد في حدود ملياري دولار في السنة بين سنتي 2020 و2035”.

أكد وزير الاتصالات جمال الجراح أن وزارة الاتصالات مستمرة في تطوير القطاع والشبكات وتحديث ما يلزم من معدات، وأنها على يقين بأن قيمة الإستثمار التي نضعها على تطوير الشبكات ليست عائقاً، لأن الهدف هو التطوير الكامل والوصول إلى تغطية شاملة للخدمة، وقد بدأنا مع شركة “ألفا” في العمل على مشروع كبير جدا للوصول إلى تحقيق السعادة عبر خدمة الإتصالات”. ولفت إلى أنّ “عملية التطوير ليست كبسة زر، لكنّ الأهم حصل وهو أننا باشرنا هذه الرحلة ووفرنا الإمكانات اللازمة لهذا التطوير كي نصل إلى مرحلة نفتخر بها تعيد لبنان إلى موقعه في قطاع الإتصالات”. وقال: “ما هو قادم بحاجة الى المواكبة، وما قدمته “ألفا” على صعيد الـ 5G واعد”.

كلام الجراح جاء خلال الإفطار السنوي الذي أقامته شركة “ألفا” برعاية الجراح وحضور رئيس مجلس إدارة شركة “ألفا” ومديرها العام المهندس مروان الحايك الذي لفت الى أن “أوجيرو” دشنت أول cabinet active بسرعة إنترنت وصلت إلى100 ميغابايت في الثانية، أما “ألفا” فرفعت سقف التحدي عالياً وحققت سرعات هائلة تفوق بأضعاف مضاعفة هذه السرعة، وبمئة مرة سرعة الــ4G. “إذ بلغنا في 13 نيسان 2018 سرعة 25 غيغابايت في الثانية عبر التجربة الأولى على الجيل الخامس في لبنان، وهي محطة إستثنائية أسست لمستقبل مضيء لقطاع الإتصالات، لأن الــ5G مفصلي في قطاع الإتصالات وفي مستقبلنا، فأساس إنترنت الأشياء هو الــ5G الذي سيطور الإقتصاد في حدود ملياري دولار في السنة بين سنتي 2020 و2035”.

Share This

Share This

Share this post with your friends!