كي لا يكون الرقم وجهة نظر

أكد رئيس لجنة السياحة في المجلس الاقتصادي الاجتماعي وديع كنعان، في كلمته في اليوم الأول ل”visit lebanon”، ان “نسخة هذا العام من ملتقى “visit Lebanon” تنعقد برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ممثلا بالوزير رائد خوري وبمبادرة وزير السياحة افيديس كيدانيان الذي نشط على مدى سنة ونصف من عمر الوزارة في تنشيط السياحة في لبنان وتمتين التعاون ما بين القطاعين العام والخاص”.

واشار الى “تميز لبنان بسياحاته المتنوعة، ويتم التركيز في المرحلة الراهنة على سياحة معينة، اهمها سياحة المؤتمرات والسياحة الدينية، ومن خلال 150 شركة في “visit Lebanon”، يتم تسويق هذين النوعين من السياحة، بالاضافة الى التنوع السياحي الذي يتميز به لبنان”. ولفت الى انه “سيتم عقد اكثر من 3000 اجتماع بين الشركات الخاصة اللبنانية والشركات الأجنبية، وعددها 250 شركة، 100 من بينها لبنانية، و150 شركة أجنبية جديدة لم تشارك في النسخة السابقة من الملتقى، جرى اختيارهم من بين 1278 شركة ابدت رغبتها بالمشاركة في نسخة “visit Lebanon” لهذا العام”.

وامل كنعان في أن “تثمر الاجتماعات في توقيع اتفاقيات تعاون بين الشركات اللبنانية والاجنبية، لا سيما ان الشركات السياحية جهزت منتجاتها لبيعها في هذا الملتقى، ومن بينها منتجات السياحة الدينية”. ورأى أن “اهم العوامل التي تساعد اليوم على صعيد السياحة، الاستقرارين السياسي والامني الذي ينعم بهما لبنان، ومتابعة فخامة رئيس الجمهورية للملف السياحي ورعايته للملتقى. من دون ان ننسى وعد رئيس الحكومة سعد الحريري ومسعاه لرفع الحظر السعودي ومن ثم الخليجي عن لبنان”.

واوضح أن “لجنة السياحة في المجلس الاقتصادي تتابع ادق التفاصيل السياحية وتعمل لتحقيق سياسة سياحية متكاملة بالتعاون ما بين القطاعين العام والخاص”. وأكد أن “لا عودة للوراء، والمسار بات نحو الامام، ومع السياسية السياحية سيشهد لبنان تغييرا جذريا على الصعيد السياحي في السنوات المقبلة”.

أكد رئيس لجنة السياحة في المجلس الاقتصادي الاجتماعي وديع كنعان، في كلمته في اليوم الأول ل”visit lebanon”، ان “نسخة هذا العام من ملتقى “visit Lebanon” تنعقد برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ممثلا بالوزير رائد خوري وبمبادرة وزير السياحة افيديس كيدانيان الذي نشط على مدى سنة ونصف من عمر الوزارة في تنشيط السياحة في لبنان وتمتين التعاون ما بين القطاعين العام والخاص”.

واشار الى “تميز لبنان بسياحاته المتنوعة، ويتم التركيز في المرحلة الراهنة على سياحة معينة، اهمها سياحة المؤتمرات والسياحة الدينية، ومن خلال 150 شركة في “visit Lebanon”، يتم تسويق هذين النوعين من السياحة، بالاضافة الى التنوع السياحي الذي يتميز به لبنان”. ولفت الى انه “سيتم عقد اكثر من 3000 اجتماع بين الشركات الخاصة اللبنانية والشركات الأجنبية، وعددها 250 شركة، 100 من بينها لبنانية، و150 شركة أجنبية جديدة لم تشارك في النسخة السابقة من الملتقى، جرى اختيارهم من بين 1278 شركة ابدت رغبتها بالمشاركة في نسخة “visit Lebanon” لهذا العام”.

وامل كنعان في أن “تثمر الاجتماعات في توقيع اتفاقيات تعاون بين الشركات اللبنانية والاجنبية، لا سيما ان الشركات السياحية جهزت منتجاتها لبيعها في هذا الملتقى، ومن بينها منتجات السياحة الدينية”. ورأى أن “اهم العوامل التي تساعد اليوم على صعيد السياحة، الاستقرارين السياسي والامني الذي ينعم بهما لبنان، ومتابعة فخامة رئيس الجمهورية للملف السياحي ورعايته للملتقى. من دون ان ننسى وعد رئيس الحكومة سعد الحريري ومسعاه لرفع الحظر السعودي ومن ثم الخليجي عن لبنان”.

واوضح أن “لجنة السياحة في المجلس الاقتصادي تتابع ادق التفاصيل السياحية وتعمل لتحقيق سياسة سياحية متكاملة بالتعاون ما بين القطاعين العام والخاص”. وأكد أن “لا عودة للوراء، والمسار بات نحو الامام، ومع السياسية السياحية سيشهد لبنان تغييرا جذريا على الصعيد السياحي في السنوات المقبلة”.

Share This

Share This

Share this post with your friends!