كي لا يكون الرقم وجهة نظر
انطلقت في بيروت أمس الاول أعمال الاجتماع العام السابع والعشرين لـ «مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا «MENAFATF، المتخصّص بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وتحدث في الافتتاح كل من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ورئيس مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأمين عام هيئة التحقيق الخاصة ونائب رئيس مجموعة «إغمونت» عبد الحفيظ منصور الذي مثّل لبنان كرئيس في هذه الاجتماعات، كما تحدث أيضا السكرتير التنفيذي لمجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الوليد آل الشيخ، وشارك في الافتتاح نائب الرئيس صبحي مصباح الزيد وأكثر من 160 مشاركاً مثّلوا دول المنطقة وبعض البلدان الأجنبية، إضافة لوفود المنظمات الدولية. وتناقش هذه الاجتماعات سُبل تطوير الحلول من اجل مكافحة تمويل الارهاب وغسل الأموال وتعزيز تبادل الخبرات والتواصل وتذليل العقبات بين الدول للتأكيد على أهمية الالتزام بالمعايير الدولية في هذا المجال.
وتحضيراً لهذا الاجتماع انعقدت خلال الأيام الثلاثة الماضية، اجتماعات تمهيدية شملت: لجنة منتدى خبراء مكافحة تمويل الإرهاب، لجنة التقييم الوطني للمخاطر، لجنة التخطيط الخاصة لمراجعة الخطة الاستراتيجية، لقاء منتدى وحدات المعلومات المالية، فريق عمل المساعدات الفنية والتطبيقات، وفريق عمل التقييم المتبادل.
سلامة
وخلال الإفتتاح، تحدث سلامة، فأشار إلى أن تطبيق لبنان للمعايير الدولية يبقى أولى الأوليات بالنسبة إلينا، كون هذا الأمر يحمي مجتمعنا واقتصادنا من هذه الجرائم، ويعزّز الاستقرار النقدي وسلامة قطاعنا المالي والمصرفي ويحميه من المخاطر، سيّما مخاطر السمعة. ويشارك لبنان في هذا الإطار بكل مؤسساته المعنيّة في القطاعين العام والخاص بالعمل الجدّي للمحافظة على نظام فعّال لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، من خلال جهود هيئة التحقيق الخاصة وتعاونها مع الجهات الخارجية والداخلية بما فيه لجنة التنسيق الوطنية لمكافحة تبييض
وحول مكافحة الإرهاب وتمويله، قال إن لبنان يشارك في المجموعة الدولية لمحاربة تنظيم داعش (CIFG)، ويرأس أحد فريقي العمل العاملين في هذه المجموعة. كما شارك لبنان في دراسة أجرتها مجموعة إغمونت عن «تنظيم داعش». وختم سلامة قائلا أن موضوع مكافحة الفساد هو «من ضمن أولوياتنا العامّة وكذلك من ضمن أولوّياتنا لرئاسة مجموعة «المينافاتف» هذا العام».
منصور
ثم تحدث عبد الحفيظ منصور، فقال: يبقى موضوع الإرهاب وانتشار أسلحة الدمار الشامل ومكافحة تمويلها خطراً قائماً، فبرغم تراجع وجود تنظيم «داعش» ونظيراته في المنطقة، لا تزال هذه الجريمة تهدّد أمن دولنا واستقرارها، وللأسف فقد تعدت هذه الظاهرة حدود المنطقة مهدّدةً الأمن والإستقرار في الكثير من دول العالم. لذلك نرى ضرورة تكثيف الجهود وتفعيل التعاون الإقليمي والدولي، وأشدد على كلمة التعاون العملاني والمؤسساتي لأنها المفتاح الأساسي في عملية المكافحة وفعاليتها.
الشيخ
أما الوليد آل الشيخ، فقال: تأخذ MENAFATF على عاتقها مسؤولية التصدّي لجرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهي بذلك في مسعى متواصل مع الدول الأعضاء فيها لمساعدتها في رفع مستوى التزامها بالمعايير الدولية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، بما يسمح لها بمواكبة وتحديث المنظومة التشريعية والقانونية لديها، خاصةً في ظلّ تزايد وتطوّر الأنشطة المالية والمصرفية عبر الحدود وتعدد التقنيات المستخدمة في ذلك، كما تمتدّ جهودها في التواصل مع شركائها من المنظمات الإقليمية والدولية لتعزيز سياساتها وآلياتها في هذا الصدد، ونقل المعارف والخبرات لفائدة الدول الأعضاء فيها.
انطلقت في بيروت أمس الاول أعمال الاجتماع العام السابع والعشرين لـ «مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا «MENAFATF، المتخصّص بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وتحدث في الافتتاح كل من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ورئيس مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأمين عام هيئة التحقيق الخاصة ونائب رئيس مجموعة «إغمونت» عبد الحفيظ منصور الذي مثّل لبنان كرئيس في هذه الاجتماعات، كما تحدث أيضا السكرتير التنفيذي لمجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الوليد آل الشيخ، وشارك في الافتتاح نائب الرئيس صبحي مصباح الزيد وأكثر من 160 مشاركاً مثّلوا دول المنطقة وبعض البلدان الأجنبية، إضافة لوفود المنظمات الدولية. وتناقش هذه الاجتماعات سُبل تطوير الحلول من اجل مكافحة تمويل الارهاب وغسل الأموال وتعزيز تبادل الخبرات والتواصل وتذليل العقبات بين الدول للتأكيد على أهمية الالتزام بالمعايير الدولية في هذا المجال.
وتحضيراً لهذا الاجتماع انعقدت خلال الأيام الثلاثة الماضية، اجتماعات تمهيدية شملت: لجنة منتدى خبراء مكافحة تمويل الإرهاب، لجنة التقييم الوطني للمخاطر، لجنة التخطيط الخاصة لمراجعة الخطة الاستراتيجية، لقاء منتدى وحدات المعلومات المالية، فريق عمل المساعدات الفنية والتطبيقات، وفريق عمل التقييم المتبادل.
سلامة
وخلال الإفتتاح، تحدث سلامة، فأشار إلى أن تطبيق لبنان للمعايير الدولية يبقى أولى الأوليات بالنسبة إلينا، كون هذا الأمر يحمي مجتمعنا واقتصادنا من هذه الجرائم، ويعزّز الاستقرار النقدي وسلامة قطاعنا المالي والمصرفي ويحميه من المخاطر، سيّما مخاطر السمعة. ويشارك لبنان في هذا الإطار بكل مؤسساته المعنيّة في القطاعين العام والخاص بالعمل الجدّي للمحافظة على نظام فعّال لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، من خلال جهود هيئة التحقيق الخاصة وتعاونها مع الجهات الخارجية والداخلية بما فيه لجنة التنسيق الوطنية لمكافحة تبييض
وحول مكافحة الإرهاب وتمويله، قال إن لبنان يشارك في المجموعة الدولية لمحاربة تنظيم داعش (CIFG)، ويرأس أحد فريقي العمل العاملين في هذه المجموعة. كما شارك لبنان في دراسة أجرتها مجموعة إغمونت عن «تنظيم داعش». وختم سلامة قائلا أن موضوع مكافحة الفساد هو «من ضمن أولوياتنا العامّة وكذلك من ضمن أولوّياتنا لرئاسة مجموعة «المينافاتف» هذا العام».
منصور
ثم تحدث عبد الحفيظ منصور، فقال: يبقى موضوع الإرهاب وانتشار أسلحة الدمار الشامل ومكافحة تمويلها خطراً قائماً، فبرغم تراجع وجود تنظيم «داعش» ونظيراته في المنطقة، لا تزال هذه الجريمة تهدّد أمن دولنا واستقرارها، وللأسف فقد تعدت هذه الظاهرة حدود المنطقة مهدّدةً الأمن والإستقرار في الكثير من دول العالم. لذلك نرى ضرورة تكثيف الجهود وتفعيل التعاون الإقليمي والدولي، وأشدد على كلمة التعاون العملاني والمؤسساتي لأنها المفتاح الأساسي في عملية المكافحة وفعاليتها.
الشيخ
أما الوليد آل الشيخ، فقال: تأخذ MENAFATF على عاتقها مسؤولية التصدّي لجرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهي بذلك في مسعى متواصل مع الدول الأعضاء فيها لمساعدتها في رفع مستوى التزامها بالمعايير الدولية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، بما يسمح لها بمواكبة وتحديث المنظومة التشريعية والقانونية لديها، خاصةً في ظلّ تزايد وتطوّر الأنشطة المالية والمصرفية عبر الحدود وتعدد التقنيات المستخدمة في ذلك، كما تمتدّ جهودها في التواصل مع شركائها من المنظمات الإقليمية والدولية لتعزيز سياساتها وآلياتها في هذا الصدد، ونقل المعارف والخبرات لفائدة الدول الأعضاء فيها.
Share This

Share This

Share this post with your friends!