كي لا يكون الرقم وجهة نظر

نجح الاجتماع الثلاثي في السراي الكبير بين رئيس الحكومة سعد الحريري ووزير المال علي حسن خليل ووزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي بضخ الحياة مجددا في المؤسسة العامة للاسكان فتقرر استئناف قبول الطلبات واقرارها وبالشروط السابقة نفسها وبشر الوزير بيار بو عاصي من السراي بأن أزمة قرض الاسكان في طريقها الى الانتهاء واعدا بحل مستدام تقدمت به وزارة الشؤون بانتظار التوافق السياسي في مجلس الوزراء، وكشف الوزير حسن خليل للـmtv أن وزارة المال ستمنح المؤسسة العامة للاسكان اعتمادا جديدا بقيمة ألف مليار ليرة للبدء بتلقي طلبات جديدة.

يشرح وزير المال أن المعيار الأساس للمستفيدين من القروض المدعومة هم أصحاب الدخل المحدود جازما أن الفوضى التي شهدتها السنوات الماضية لن تتكرر.

في اجتماع السراي نقل المجتمعون الى رئيس الحكومة رفض بعض المصارف الالتزام بتسيير الطلبات التي سبق وتمت الموافقة عليها، وفي الاتصال الهاتفي الذي أجراه الحريري بحاكم مصرف لبنان خلال الاجتماع طلب معالجة هذا الموضوع واتخاذ الاجراءات اللازمة بحق المصارف التي لا تلتزم، وكشفت مصادر مطلعة أن المجتمعين نقلوا للحريري الاسباب الجوهرية التي أدت الى أزمة القرض السكني وشرحوا له أن مصرف لبنان ضخ في المصارف اللبنانية خلال شهر ونصف 3 الاف مليار ليرة استخدمت منها المصارف فقط  1200 مليار لدعم القروض اما الـ1800 مليار الباقية يقال إنها اختفت.

نجح الاجتماع الثلاثي في السراي الكبير بين رئيس الحكومة سعد الحريري ووزير المال علي حسن خليل ووزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي بضخ الحياة مجددا في المؤسسة العامة للاسكان فتقرر استئناف قبول الطلبات واقرارها وبالشروط السابقة نفسها وبشر الوزير بيار بو عاصي من السراي بأن أزمة قرض الاسكان في طريقها الى الانتهاء واعدا بحل مستدام تقدمت به وزارة الشؤون بانتظار التوافق السياسي في مجلس الوزراء، وكشف الوزير حسن خليل للـmtv أن وزارة المال ستمنح المؤسسة العامة للاسكان اعتمادا جديدا بقيمة ألف مليار ليرة للبدء بتلقي طلبات جديدة.

يشرح وزير المال أن المعيار الأساس للمستفيدين من القروض المدعومة هم أصحاب الدخل المحدود جازما أن الفوضى التي شهدتها السنوات الماضية لن تتكرر.

في اجتماع السراي نقل المجتمعون الى رئيس الحكومة رفض بعض المصارف الالتزام بتسيير الطلبات التي سبق وتمت الموافقة عليها، وفي الاتصال الهاتفي الذي أجراه الحريري بحاكم مصرف لبنان خلال الاجتماع طلب معالجة هذا الموضوع واتخاذ الاجراءات اللازمة بحق المصارف التي لا تلتزم، وكشفت مصادر مطلعة أن المجتمعين نقلوا للحريري الاسباب الجوهرية التي أدت الى أزمة القرض السكني وشرحوا له أن مصرف لبنان ضخ في المصارف اللبنانية خلال شهر ونصف 3 الاف مليار ليرة استخدمت منها المصارف فقط  1200 مليار لدعم القروض اما الـ1800 مليار الباقية يقال إنها اختفت.

Share This

Share This

Share this post with your friends!