كي لا يكون الرقم وجهة نظر

أعلنت بورصة دبي للذهب والسلع أمس إطلاق أول عقد ذهب فوري متوافق مع الشريعة الإسلامية، وعينت شركة «أنتل فكستون»، العاملة في مجال الخدمات المالية، كصانع سوق للمنتج. وسيتيح هذا العقد المتوافق مع الشريعة الإسلامية والمدعوم بالذهب المادي، دخول البورصة إلى قطاع التمويل الإسلامي، على أن يبدأ تداول العقد في البورصة اعتباراً من 29 الجاري. وتعاونت بورصة دبي للذهب والسلع مع مجموعة «عائض دعجم» السعودية لإطلاق عقد الذهب الفوري المتوافق مع الشريعة، والذي سيكون أول منتج متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دول الخليج يُدرج ضمن بورصة تداول منظّمة.

وأكد المركز أن «شركة أماني للاستشارات، العاملة في مجال الاستشارات المالية الإسلامية، قدمت خدمات الاستشارات لبورصة دبي للذهب والسلع في سياق هذه المبادرة، واعتمد الذهب الفوري المتوافق مع الشريعة من قبل كبار علماء الشريعة، وبما يتماشى مع معايير هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية».

وتم تطوير عقد الذهب الفوري المتوافق مع الشريعة من بورصة دبي للذهب والسلع، لإطلاقه في مرحلة تشهد نمواً للاستثمارات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في العالم، والتي تقدّر قيمتها بنحو تريليوني دولار، ويشكل الذهب نسبة كبيرة من تلك الاستثمارات.

وقال الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع ليليس مالي، إن «البورصة واثقة من نجاح هذا المنتج، وتعتقد بأنه سيشجع مشاركين مؤسسين حاليين وجدداً على الاستثمار وتداول منتجات متوافقة مع الشريعة الإسلامية». وأضاف: «لا يزال الذهب يشكل عامل تحوط جيداً ضد التضخم وحالات الضبابية المالية، بالتالي فهو من الأصول المفضلة في أي محفظة استثمارية حذرة، وسيحظى عقد الذهب الفوري المتوافق مع الشريعة بإقبال أوسع بين أوساط المستثمرين في المنطقة والعالم».

أعلنت بورصة دبي للذهب والسلع أمس إطلاق أول عقد ذهب فوري متوافق مع الشريعة الإسلامية، وعينت شركة «أنتل فكستون»، العاملة في مجال الخدمات المالية، كصانع سوق للمنتج. وسيتيح هذا العقد المتوافق مع الشريعة الإسلامية والمدعوم بالذهب المادي، دخول البورصة إلى قطاع التمويل الإسلامي، على أن يبدأ تداول العقد في البورصة اعتباراً من 29 الجاري. وتعاونت بورصة دبي للذهب والسلع مع مجموعة «عائض دعجم» السعودية لإطلاق عقد الذهب الفوري المتوافق مع الشريعة، والذي سيكون أول منتج متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دول الخليج يُدرج ضمن بورصة تداول منظّمة.

وأكد المركز أن «شركة أماني للاستشارات، العاملة في مجال الاستشارات المالية الإسلامية، قدمت خدمات الاستشارات لبورصة دبي للذهب والسلع في سياق هذه المبادرة، واعتمد الذهب الفوري المتوافق مع الشريعة من قبل كبار علماء الشريعة، وبما يتماشى مع معايير هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية».

وتم تطوير عقد الذهب الفوري المتوافق مع الشريعة من بورصة دبي للذهب والسلع، لإطلاقه في مرحلة تشهد نمواً للاستثمارات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في العالم، والتي تقدّر قيمتها بنحو تريليوني دولار، ويشكل الذهب نسبة كبيرة من تلك الاستثمارات.

وقال الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع ليليس مالي، إن «البورصة واثقة من نجاح هذا المنتج، وتعتقد بأنه سيشجع مشاركين مؤسسين حاليين وجدداً على الاستثمار وتداول منتجات متوافقة مع الشريعة الإسلامية». وأضاف: «لا يزال الذهب يشكل عامل تحوط جيداً ضد التضخم وحالات الضبابية المالية، بالتالي فهو من الأصول المفضلة في أي محفظة استثمارية حذرة، وسيحظى عقد الذهب الفوري المتوافق مع الشريعة بإقبال أوسع بين أوساط المستثمرين في المنطقة والعالم».

Share This

Share This

Share this post with your friends!