كي لا يكون الرقم وجهة نظر

بحضور أكثر من 1800 شخص من المسؤولين الحكوميين والديبلوماسيين وصناع القرار في المؤسسات الخاصة والرسمية والمبتكرين والمستثمرين، افتتحت الدورة التاسعة من مؤتمر “عرب نت بيروت 2018” في فندق “هيلتون الحبتور”، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وبالتعاون مع مصرف لبنان. وقد شهد حفل الإفتتاح مشاركة رئيس الوزراء سعد الحريري ووزير الاتصالات جمال الجراح وحاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة.

وركز المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “عرب نت” عمر كريستيديس في كلمته على أهمية القطاع الرقمي، مشيراً الى إستثمار أكثر من 500 مليون دولار في الشركات الناشئة المبتكرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في 2017.

وألقى الرئيس الحريري كلمة شدّد فيها على ثقته بالشباب اللبناني الذي يؤمن بأنّه سيُحدث تغييراً إيجابيّاً نحن بأمسّ الحاجة إليه، وقال: “مع كل التحديات التي نواجهها ومشاكل المنطقة، يجب علينا أن نكون متحدين على أجندة الشباب في هذا البلد لأنهم منارة لبنان”. وأضاف: “أريد أن أقول للشباب أنّني أعتمد عليهم، وكلّ ما أريده هو المحاولة للوصول إلى استقرار هذا البلد وتحديث القوانين لأنّ التغيير جيّد؛ والتغيير هو للشعب”.

أما الجراح فأكد في كلمته هدف الوزارة المتمثل في تحسين الاتصالات في لبنان وتوفير سرعات أعلى وزيادة قدرة الخطوط الأرضية. وقال “عملنا على تحديث الشبكة والمعدات في محاولة لتحويل قطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية وتمهيد الطريق نحو إنشاء شبكة كاملة من الألياف الضوئية للمنازل في السنوات المقبلة”.

وفي كلمته، أشار سلامة إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه القطاع المصرفي في اقتصاد المعرفة وقال: “نحن ندرك أن القطاع المالي يضطلع بدور رائد في تنمية وتطوير وتحديث الاقتصاد اللبناني، غير أن النمو مرتبط إلى حدّ كبير بتحسين القدرة التنافسية للبنان، حيث يلعب اقتصاد المعرفة دوراً إيجابياً كبيراً. فالابتكار والقدرة البشرية هما من ثوابت الثورة الصناعية الرابعة، أي أنهما عنصران أساسيان يساهمان في تحسين القدرة التنافسية.”

وأطلق رئيس الوزراء في ختام حفل الافتتاح، معرض التقنية وجال في القاعة حيث التقى اصحاب الشركات المشاركة في المعرض والذين أطلعوه على أحدث التقنيات وعلى مشاريعهم والتحديات التي يواجهونها. كما التقى الرئيس الحريري رواد الأعمال والمتأهلين إلى المرحلة النهائية من مسابقات عرب نت للشركات الناشئة والشباب المبدعين، الذين شرحوا له أفكارهم وتطلعاتهم. وقد شهد اليوم الأول من الحدث إطلاق تقرير الاقتصاد الابتكاري في لبنان الذي يبرز نقاط القوة الشاملة والحاجات الإنمائية لنظام ريادية الأعمال.

بحضور أكثر من 1800 شخص من المسؤولين الحكوميين والديبلوماسيين وصناع القرار في المؤسسات الخاصة والرسمية والمبتكرين والمستثمرين، افتتحت الدورة التاسعة من مؤتمر “عرب نت بيروت 2018” في فندق “هيلتون الحبتور”، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وبالتعاون مع مصرف لبنان. وقد شهد حفل الإفتتاح مشاركة رئيس الوزراء سعد الحريري ووزير الاتصالات جمال الجراح وحاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة.

وركز المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “عرب نت” عمر كريستيديس في كلمته على أهمية القطاع الرقمي، مشيراً الى إستثمار أكثر من 500 مليون دولار في الشركات الناشئة المبتكرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في 2017.

وألقى الرئيس الحريري كلمة شدّد فيها على ثقته بالشباب اللبناني الذي يؤمن بأنّه سيُحدث تغييراً إيجابيّاً نحن بأمسّ الحاجة إليه، وقال: “مع كل التحديات التي نواجهها ومشاكل المنطقة، يجب علينا أن نكون متحدين على أجندة الشباب في هذا البلد لأنهم منارة لبنان”. وأضاف: “أريد أن أقول للشباب أنّني أعتمد عليهم، وكلّ ما أريده هو المحاولة للوصول إلى استقرار هذا البلد وتحديث القوانين لأنّ التغيير جيّد؛ والتغيير هو للشعب”.

أما الجراح فأكد في كلمته هدف الوزارة المتمثل في تحسين الاتصالات في لبنان وتوفير سرعات أعلى وزيادة قدرة الخطوط الأرضية. وقال “عملنا على تحديث الشبكة والمعدات في محاولة لتحويل قطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية وتمهيد الطريق نحو إنشاء شبكة كاملة من الألياف الضوئية للمنازل في السنوات المقبلة”.

وفي كلمته، أشار سلامة إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه القطاع المصرفي في اقتصاد المعرفة وقال: “نحن ندرك أن القطاع المالي يضطلع بدور رائد في تنمية وتطوير وتحديث الاقتصاد اللبناني، غير أن النمو مرتبط إلى حدّ كبير بتحسين القدرة التنافسية للبنان، حيث يلعب اقتصاد المعرفة دوراً إيجابياً كبيراً. فالابتكار والقدرة البشرية هما من ثوابت الثورة الصناعية الرابعة، أي أنهما عنصران أساسيان يساهمان في تحسين القدرة التنافسية.”

وأطلق رئيس الوزراء في ختام حفل الافتتاح، معرض التقنية وجال في القاعة حيث التقى اصحاب الشركات المشاركة في المعرض والذين أطلعوه على أحدث التقنيات وعلى مشاريعهم والتحديات التي يواجهونها. كما التقى الرئيس الحريري رواد الأعمال والمتأهلين إلى المرحلة النهائية من مسابقات عرب نت للشركات الناشئة والشباب المبدعين، الذين شرحوا له أفكارهم وتطلعاتهم. وقد شهد اليوم الأول من الحدث إطلاق تقرير الاقتصاد الابتكاري في لبنان الذي يبرز نقاط القوة الشاملة والحاجات الإنمائية لنظام ريادية الأعمال.

Share This

Share This

Share this post with your friends!