كي لا يكون الرقم وجهة نظر

عقدت الجمعية التعاونية لمزارعي البطاطا في عكار اجتماعا حاشدا برئاسة عمرالحايك، في اطار الاجتماعات المفتوحة للمزارعين، لمواكبة ازمة تصريف موسم البطاطا الذي اصبح على الابواب، في ظل وجود البطاطا المصرية في الاسواق اللبنانية واستمرار الاستيراد من الخارج، على الرغم من المناشدات والوعود التي اطلقت من قبل المعنين لايقافها.

وحذر الحايك من “استدراج المزارعين للمواجهة مع الدولة، من اجل الحصول على لقمة عيشهم، واللجوء الى الاعتصامات والاضرابات، وقطع الطرقات وصولا الى مقاطعة الانتخابات”، وناشد “المسؤولين انقاذ موسم البطاطا في عكار قبل ان تحل الكارثة وتشرد العائلات”، مشيرا “الى ان العاصفة الجوية فعلت فعلها مع الموسم، وضاعفت من المعاناة”.

عقدت الجمعية التعاونية لمزارعي البطاطا في عكار اجتماعا حاشدا برئاسة عمرالحايك، في اطار الاجتماعات المفتوحة للمزارعين، لمواكبة ازمة تصريف موسم البطاطا الذي اصبح على الابواب، في ظل وجود البطاطا المصرية في الاسواق اللبنانية واستمرار الاستيراد من الخارج، على الرغم من المناشدات والوعود التي اطلقت من قبل المعنين لايقافها.

وحذر الحايك من “استدراج المزارعين للمواجهة مع الدولة، من اجل الحصول على لقمة عيشهم، واللجوء الى الاعتصامات والاضرابات، وقطع الطرقات وصولا الى مقاطعة الانتخابات”، وناشد “المسؤولين انقاذ موسم البطاطا في عكار قبل ان تحل الكارثة وتشرد العائلات”، مشيرا “الى ان العاصفة الجوية فعلت فعلها مع الموسم، وضاعفت من المعاناة”.

Share This

Share This

Share this post with your friends!