كي لا يكون الرقم وجهة نظر

أعلن وزير الطاقة سيزار ابي خليل “ان موعد 9 شباط هو للإحتفال بتوقيع عقود التنقيب عن النفط ، وليس لتوقيعها الذي جرى في أوائل الشهر الماضي”، مؤكدا “ان التحركات الاسرائيلية تأتي في اطار محاولة عرقلة عمل الشركات وتخويفها، ولكنها ستفشل ونحن ذاهبون في مسار الإستكشاف “.

وكشف ابي خليل في حديث إذاعي “ان اعمال الحفر ستتم في العام 2019، وهذه التهديدات الاسرائيلية تبين ان لبنان يتقدم على هذا المسار ويزعج العدو الاسرائيلي في عمله على الاستفادة من نفطه”، لافتا الى ان “اسرائيل ستقوم بكل ما في وسعها لمنعنا من الاستفادة من ثرواتنا النفطية ونحن سنقوم بكل ما في وسعنا للدفاع عنها

أعلن وزير الطاقة سيزار ابي خليل “ان موعد 9 شباط هو للإحتفال بتوقيع عقود التنقيب عن النفط ، وليس لتوقيعها الذي جرى في أوائل الشهر الماضي”، مؤكدا “ان التحركات الاسرائيلية تأتي في اطار محاولة عرقلة عمل الشركات وتخويفها، ولكنها ستفشل ونحن ذاهبون في مسار الإستكشاف “.

وكشف ابي خليل في حديث إذاعي “ان اعمال الحفر ستتم في العام 2019، وهذه التهديدات الاسرائيلية تبين ان لبنان يتقدم على هذا المسار ويزعج العدو الاسرائيلي في عمله على الاستفادة من نفطه”، لافتا الى ان “اسرائيل ستقوم بكل ما في وسعها لمنعنا من الاستفادة من ثرواتنا النفطية ونحن سنقوم بكل ما في وسعنا للدفاع عنها

Share This

Share This

Share this post with your friends!