كي لا يكون الرقم وجهة نظر

أكد محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق، النية لإصدار سندات سيادية ببليوني دولار عام 2018 «، مشيراً إلى أن البنك «ينتظر موافقة البرلمان العراقي». وقال في تصريحات صحافية على هامش افتتاح «المصرف العراقي للتجارة» أمس مكتباً تمثيلياً هو الأول له خارج العراق ومقرّه في «سوق أبوظبي العالمي»، إن «احتياطات النقد الأجنبي بلغت 49 بليون دولار». وعزا زيادتها إلى ارتفاع أسعار النفط في الفترة الأخيرة. وأوضح رئيس مجلس الإدارة القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للمصرف العراقي للتجارة فيصل الهيمص، أن المصرف «تقدم بطلب للحصول على رخصة فرع في السعودية»، لافتاً إلى حصول المصرف على موافقة مؤسسة النقد العربي السعودي.

وسيتمكّن «المصرف العراقي للتجارة» عبر مكتبه التمثيلي الجديد في أبوظبي، من تعزيز الفرص الاستثمارية وبناء علاقات عمل وتعاون، مع أهم مؤسسات القطاعين المصرفي والمالي في الإمارات. واعتبر العلاق أن افتتاح هذا المكتب «استثنائي ومهم في تاريخ البنك، ومهم للقطاع المالي في العراق». وأكد ثقته في أن المكتب التمثيلي الجديد «سيساهم في بناء علاقات مثمرة وترسيخها بين القطاعين المصرفيين في كل من العراق والإمارات».

وأكد رئيس «المصرف العراقي للتجارة « فيصل الهيمص، أن المصرف استطاع منذ تأسيسه عام 2003 أن «يحقق الكثير للعراق ويعزز من رضى المتعاملين والشركاء». وقال «يشهد القطاع المالي في العراق والإمارات والمنطقة عموماً، ازدهاراً ملحوظاً». وأعلن حماسته «لتحقيق المصلحة المتبادلة وتعزيز ازدهار الأعمال لنا ولشركائنا عبر المكتب التمثيلي الجديد في أبوظبي».

يُذكر أن أصول «المصرف العراقي للتجارة» بغلت 19.7 بليون دولار العام الماضي، في حين وصلت أرباحه إلى 453.9 مليون دولار. ويمتلك البنك 25 فرعاً تتوزع في أنحاء العراق.

ولفت العلاق في حديث إلى وكالة «رويترز»إلى أن الاقتصاد «يتعافى في ظل ارتفاع أسعار النفط وإجراءات الحكومة لتحقيق الانضباط المالي». وأوضح أن الهدف من إصدار السندات السيادية «تغطية عجز الموازنة». ووفق مشروع الموازنة، أعلن أن «العجز سيتراوح بين 18 تريليون دينار و19 تريليوناً (15.4 إلى 16.3 بليون دولار)». وشدد على أن القطاع المصرفي «بات أكثر استقراراً، لكن لم يسجل نمواً»، متوقعاً أن «تحقق المصارف أرباحاً معقولة هذه السنة».

وأفاد الهيمص، بأن البنك «تقدم بطلب للحصول على رخصة فرع في السعودية، وهو نال موافقة شفهية من مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي)». يُذكر أن للمصرف العراقي للتجارة 24 فرعاً في العراق.

أكد محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق، النية لإصدار سندات سيادية ببليوني دولار عام 2018 «، مشيراً إلى أن البنك «ينتظر موافقة البرلمان العراقي». وقال في تصريحات صحافية على هامش افتتاح «المصرف العراقي للتجارة» أمس مكتباً تمثيلياً هو الأول له خارج العراق ومقرّه في «سوق أبوظبي العالمي»، إن «احتياطات النقد الأجنبي بلغت 49 بليون دولار». وعزا زيادتها إلى ارتفاع أسعار النفط في الفترة الأخيرة. وأوضح رئيس مجلس الإدارة القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للمصرف العراقي للتجارة فيصل الهيمص، أن المصرف «تقدم بطلب للحصول على رخصة فرع في السعودية»، لافتاً إلى حصول المصرف على موافقة مؤسسة النقد العربي السعودي.

وسيتمكّن «المصرف العراقي للتجارة» عبر مكتبه التمثيلي الجديد في أبوظبي، من تعزيز الفرص الاستثمارية وبناء علاقات عمل وتعاون، مع أهم مؤسسات القطاعين المصرفي والمالي في الإمارات. واعتبر العلاق أن افتتاح هذا المكتب «استثنائي ومهم في تاريخ البنك، ومهم للقطاع المالي في العراق». وأكد ثقته في أن المكتب التمثيلي الجديد «سيساهم في بناء علاقات مثمرة وترسيخها بين القطاعين المصرفيين في كل من العراق والإمارات».

وأكد رئيس «المصرف العراقي للتجارة « فيصل الهيمص، أن المصرف استطاع منذ تأسيسه عام 2003 أن «يحقق الكثير للعراق ويعزز من رضى المتعاملين والشركاء». وقال «يشهد القطاع المالي في العراق والإمارات والمنطقة عموماً، ازدهاراً ملحوظاً». وأعلن حماسته «لتحقيق المصلحة المتبادلة وتعزيز ازدهار الأعمال لنا ولشركائنا عبر المكتب التمثيلي الجديد في أبوظبي».

يُذكر أن أصول «المصرف العراقي للتجارة» بغلت 19.7 بليون دولار العام الماضي، في حين وصلت أرباحه إلى 453.9 مليون دولار. ويمتلك البنك 25 فرعاً تتوزع في أنحاء العراق.

ولفت العلاق في حديث إلى وكالة «رويترز»إلى أن الاقتصاد «يتعافى في ظل ارتفاع أسعار النفط وإجراءات الحكومة لتحقيق الانضباط المالي». وأوضح أن الهدف من إصدار السندات السيادية «تغطية عجز الموازنة». ووفق مشروع الموازنة، أعلن أن «العجز سيتراوح بين 18 تريليون دينار و19 تريليوناً (15.4 إلى 16.3 بليون دولار)». وشدد على أن القطاع المصرفي «بات أكثر استقراراً، لكن لم يسجل نمواً»، متوقعاً أن «تحقق المصارف أرباحاً معقولة هذه السنة».

وأفاد الهيمص، بأن البنك «تقدم بطلب للحصول على رخصة فرع في السعودية، وهو نال موافقة شفهية من مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي)». يُذكر أن للمصرف العراقي للتجارة 24 فرعاً في العراق.

Share This

Share This

Share this post with your friends!