كي لا يكون الرقم وجهة نظر

كشفت مصادر مطلعة أن شركة «سوفت بنك» اليابانية تخطط لاستثمار نحو 25 بليون دولار في السعودية خلال السنوات الثلاث، أو الأربع المقبلة، إذ تقوم الشركة اليابانية، التي يديرها ماسايوشي سون، بتعميق العلاقات الاستثمارية مع المملكة.

ونقلت وكالة «بلومبرغ نيوز» عن المصادر قولها: «الشركة اليابانية تهدف إلى استثمار 15 بليون دولار في مشروع مدينة (نيوم) العملاق على ساحل البحر الأحمر شمال غربي السعودية، الذي أعلنه ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان»، مشيرة إلى أن «سوفت بنك» ستقوم أيضاً بافتتاح مكاتب لعدد من شركاتها في مدينة «نيوم».

وأوضحت المصادر أن صندوق «رؤية سوفت بنك»، الذي يستثمر فيه صندوق الاستثمارات العامة السعودي، سيستثمر نحو 10 بلايين دولار في الشركة السعودية للكهرباء المملوكة في غالبيتها للدولة، في إطار جهود المملكة لتنويع مصادر الطاقة لتشمل الموارد المتجددة والطاقة الشمسية، إذ يخطط لمدينة «نيوم» أن تكون أكبر حاضن لاستثمارات الطاقة الشمسية في العالم.

وكان صندوق الاستثمارات العامة، وصندوق «رؤية سوفت بنك»، وقعا في نهاية تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، مذكرة تفاهم في «خطة الطاقة الشمسية 2030»، التي ستكون إطاراً جديداً لتطوير قطاع الطاقة الشمسية في المملكة، وتتضمن إنشاء أول محطة من نوعها في السعودية لتوليد الطاقة الكهربائية بقدرة 3 غيغاواط عام 2018، وسيتم تنفيذ هذا المشروع عبر الشركة السعودية للكهرباء، إضافة إلى تباحث الطرفين في إمكان استحواذ صندوق «الرؤية» على حصة أقلية مهمة في الشركة السعودية للكهرباء.

وسيستكشف صندوق الاستثمارات العامة وصندوق «رؤية سوفت بنك» الفرص المتعلقة بتأسيس صناعات في مجال منظومات توليد الطاقة وبطارياتها في المملكة، التي من شأنها أن تساعد في دعم تنويع القطاعات وخلق فرص العمل في مجال التقنيات المتقدمة.

ويعد تطوير قطاع الطاقة الشمسية في السعودية من الأهداف الأساسية التي تضمنتها «رؤية 2030»، والتي تسعى إلى خلق اقتصاد حديث ومتنوع، وتطمح المملكة للوصول إلى 9.5 غيغاواط من الطاقة المتجددة بحلول عام 2023، وتخطط لتحقيق ذلك عبر مشاريع مصممة من أجل توطين سلسلة قيمة الطاقة المتجددة في الاقتصاد السعودي.

كشفت مصادر مطلعة أن شركة «سوفت بنك» اليابانية تخطط لاستثمار نحو 25 بليون دولار في السعودية خلال السنوات الثلاث، أو الأربع المقبلة، إذ تقوم الشركة اليابانية، التي يديرها ماسايوشي سون، بتعميق العلاقات الاستثمارية مع المملكة.

ونقلت وكالة «بلومبرغ نيوز» عن المصادر قولها: «الشركة اليابانية تهدف إلى استثمار 15 بليون دولار في مشروع مدينة (نيوم) العملاق على ساحل البحر الأحمر شمال غربي السعودية، الذي أعلنه ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان»، مشيرة إلى أن «سوفت بنك» ستقوم أيضاً بافتتاح مكاتب لعدد من شركاتها في مدينة «نيوم».

وأوضحت المصادر أن صندوق «رؤية سوفت بنك»، الذي يستثمر فيه صندوق الاستثمارات العامة السعودي، سيستثمر نحو 10 بلايين دولار في الشركة السعودية للكهرباء المملوكة في غالبيتها للدولة، في إطار جهود المملكة لتنويع مصادر الطاقة لتشمل الموارد المتجددة والطاقة الشمسية، إذ يخطط لمدينة «نيوم» أن تكون أكبر حاضن لاستثمارات الطاقة الشمسية في العالم.

وكان صندوق الاستثمارات العامة، وصندوق «رؤية سوفت بنك»، وقعا في نهاية تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، مذكرة تفاهم في «خطة الطاقة الشمسية 2030»، التي ستكون إطاراً جديداً لتطوير قطاع الطاقة الشمسية في المملكة، وتتضمن إنشاء أول محطة من نوعها في السعودية لتوليد الطاقة الكهربائية بقدرة 3 غيغاواط عام 2018، وسيتم تنفيذ هذا المشروع عبر الشركة السعودية للكهرباء، إضافة إلى تباحث الطرفين في إمكان استحواذ صندوق «الرؤية» على حصة أقلية مهمة في الشركة السعودية للكهرباء.

وسيستكشف صندوق الاستثمارات العامة وصندوق «رؤية سوفت بنك» الفرص المتعلقة بتأسيس صناعات في مجال منظومات توليد الطاقة وبطارياتها في المملكة، التي من شأنها أن تساعد في دعم تنويع القطاعات وخلق فرص العمل في مجال التقنيات المتقدمة.

ويعد تطوير قطاع الطاقة الشمسية في السعودية من الأهداف الأساسية التي تضمنتها «رؤية 2030»، والتي تسعى إلى خلق اقتصاد حديث ومتنوع، وتطمح المملكة للوصول إلى 9.5 غيغاواط من الطاقة المتجددة بحلول عام 2023، وتخطط لتحقيق ذلك عبر مشاريع مصممة من أجل توطين سلسلة قيمة الطاقة المتجددة في الاقتصاد السعودي.

Share This

Share This

Share this post with your friends!