كي لا يكون الرقم وجهة نظر

سلم المركز اللبناني للطاقة والابتكار LEIC، رئيس مجلس النواب نبيه بري وجميع الكتل البرلمانية، دراسة تحليلية حملت عنوان “صناعة النفط في لبنان”، وتناولت الشركة الوطنية النفطية، الصندوق السيادي والورقة الضريبية.

وأوضح المركز أن هذه الدراسة هي محاولة لإلقاء الضوء على بعض الثغرات والهفوات، وإزالة الغموض عن بعض النقاط في المراسيم والنظام الضريبي لاستدراكها وتعديلها إذا أمكن قبل فوات الأوان وبخاصة أن النظام الضريبي لا يزال في أدراج مجلس النواب وفي أيدي اللجان، ومن ثم إبداء الملاحظات والتوصيات المبنية على دراسات علمية في النقاط الأساسية كالصندوق السيادي والشركة الوطنية.

وأكد أن “وضع رؤية استراتيجية علمية، مواكبة للخطوات التشريعية والإجرائية، خطوة في الطريق الصحيح لقيام صناعة بترولية ناجحة تضمن التوازن بين العائد المحصل والاقتصاد العام والمحافظة على الحوافز المناسبة لجذب المستثمرين”. ولفت الى أنه “من القضايا الهيكلية في الصناعة البترولية شكل النظام العام، المراسيم التطبيقية، القوانين والاتفاقات، النظام الضريبي، الشركة الوطنية، الصندوق السيادي وغيرها من النقاط المهمة التي تعتبر ركيزة لمستقبل هذه الصناعة والتي لا بد من التطرق إليها بعناية علمية نظامية خشية من الهفوات”.

سلم المركز اللبناني للطاقة والابتكار LEIC، رئيس مجلس النواب نبيه بري وجميع الكتل البرلمانية، دراسة تحليلية حملت عنوان “صناعة النفط في لبنان”، وتناولت الشركة الوطنية النفطية، الصندوق السيادي والورقة الضريبية.

وأوضح المركز أن هذه الدراسة هي محاولة لإلقاء الضوء على بعض الثغرات والهفوات، وإزالة الغموض عن بعض النقاط في المراسيم والنظام الضريبي لاستدراكها وتعديلها إذا أمكن قبل فوات الأوان وبخاصة أن النظام الضريبي لا يزال في أدراج مجلس النواب وفي أيدي اللجان، ومن ثم إبداء الملاحظات والتوصيات المبنية على دراسات علمية في النقاط الأساسية كالصندوق السيادي والشركة الوطنية.

وأكد أن “وضع رؤية استراتيجية علمية، مواكبة للخطوات التشريعية والإجرائية، خطوة في الطريق الصحيح لقيام صناعة بترولية ناجحة تضمن التوازن بين العائد المحصل والاقتصاد العام والمحافظة على الحوافز المناسبة لجذب المستثمرين”. ولفت الى أنه “من القضايا الهيكلية في الصناعة البترولية شكل النظام العام، المراسيم التطبيقية، القوانين والاتفاقات، النظام الضريبي، الشركة الوطنية، الصندوق السيادي وغيرها من النقاط المهمة التي تعتبر ركيزة لمستقبل هذه الصناعة والتي لا بد من التطرق إليها بعناية علمية نظامية خشية من الهفوات”.

Share This

Share This

Share this post with your friends!