كي لا يكون الرقم وجهة نظر

قال الدكتور سليم صفير رئيس مجلس إدارة بنك بيروت بعد فوز اللائحة المنافسة للائحته بانتخابات جمعية المصارف، وخرقه وحيدا، في بيان :

إسمحوا لي أن أبارك للقطاع المصرفي بهذا الإنجاز الديموقراطي الذي  أعاد الإنتخابات إلى جمعية المصارف، وكرّس ممارسة غابت عنها منذ أكثر من 23 عاماً.

هنيئاً لكافة المصارف هذا الحدث الذي أعتبره حدثاً تاريخياً، وقد اصبح ثابتاً من خلال المشاركة التي تجلّت من خلال عملية التصويت.

وبمعزل عن نتائج الإقتراع، أعتبر أننا في هذه الانتخابات رابحون:

  • ربحنا التسليم بأحقية الإنتخابات   
  • ربحنا الإقتناع من جميع الأفرقاء بوجوب تحقيق تغيير في الممارسة الإدارية والتقنية داخل الجمعية.
  • وربحنا الإيمان بأننا نبقى كلنا زملاء وأن هدفنا جميعاً أولاًّ وأخيراً الإقتصاد والبلد … ولعلّ هنا تكمن قيمة الديموقراطية التي تسمح بالمنافسة المشروعة للمصلحة العامّة على قاعدة المساواة والإعتراف بالآخر.

مبروك للفائزين،

ومبروك لكل الزملاء الذين خاضوا المعركة الإنتخابية بروح رياضية.

واللّه يقدّم الخير.

قال الدكتور سليم صفير رئيس مجلس إدارة بنك بيروت بعد فوز اللائحة المنافسة للائحته بانتخابات جمعية المصارف، وخرقه وحيدا، في بيان :

إسمحوا لي أن أبارك للقطاع المصرفي بهذا الإنجاز الديموقراطي الذي  أعاد الإنتخابات إلى جمعية المصارف، وكرّس ممارسة غابت عنها منذ أكثر من 23 عاماً.

هنيئاً لكافة المصارف هذا الحدث الذي أعتبره حدثاً تاريخياً، وقد اصبح ثابتاً من خلال المشاركة التي تجلّت من خلال عملية التصويت.

وبمعزل عن نتائج الإقتراع، أعتبر أننا في هذه الانتخابات رابحون:

  • ربحنا التسليم بأحقية الإنتخابات   
  • ربحنا الإقتناع من جميع الأفرقاء بوجوب تحقيق تغيير في الممارسة الإدارية والتقنية داخل الجمعية.
  • وربحنا الإيمان بأننا نبقى كلنا زملاء وأن هدفنا جميعاً أولاًّ وأخيراً الإقتصاد والبلد … ولعلّ هنا تكمن قيمة الديموقراطية التي تسمح بالمنافسة المشروعة للمصلحة العامّة على قاعدة المساواة والإعتراف بالآخر.

مبروك للفائزين،

ومبروك لكل الزملاء الذين خاضوا المعركة الإنتخابية بروح رياضية.

واللّه يقدّم الخير.

Share This

Share This

Share this post with your friends!