كي لا يكون الرقم وجهة نظر
تتسارع عقارب الساعة إلى موعد الظهر لتبدأ الجمعية العمومية لجمعية المصارف، وعلى جدول أعمالها البند الأبرز انتخاب 12 عضواً لمجلس إدارة الجمعية ومن بينهم الرئيس.
مصادر مصرفية متابعة للتطورات الانتخابية، أكدت أن “ساعة التغيير اقتربت، وبدأ العدّ العكسي لفتح باب الجمعية أمام قيادة جديدة تضمّ مصارف من الفئات كافة: الكبرى والمتوسطة والصغرى والعربية، بهدف ضخّ دم جديد بعد 23 سنة من الدورات الانتخابية التقليدية”.
واعتبرت المصادر أن “من الضرورة ترجمة روح التغيير والأمل في تحقيق ما لم يتم إنجازه حتى الآن، في صناديق الاقتراع اليوم التي ستمهّد إلى ولوج المسار الجديد من بابه العريض”.
واعتبرت المصادر أن “برنامج التغيير سيحقق مآربه مهما كانت النتائج، كونه نجح بامتياز في خلط الأوراق وإعادة النظر بجديّة في كثير من مواضيع لم تكن في واجهة الاهتمامات يوماً”.
تتسارع عقارب الساعة إلى موعد الظهر لتبدأ الجمعية العمومية لجمعية المصارف، وعلى جدول أعمالها البند الأبرز انتخاب 12 عضواً لمجلس إدارة الجمعية ومن بينهم الرئيس.
مصادر مصرفية متابعة للتطورات الانتخابية، أكدت أن “ساعة التغيير اقتربت، وبدأ العدّ العكسي لفتح باب الجمعية أمام قيادة جديدة تضمّ مصارف من الفئات كافة: الكبرى والمتوسطة والصغرى والعربية، بهدف ضخّ دم جديد بعد 23 سنة من الدورات الانتخابية التقليدية”.
واعتبرت المصادر أن “من الضرورة ترجمة روح التغيير والأمل في تحقيق ما لم يتم إنجازه حتى الآن، في صناديق الاقتراع اليوم التي ستمهّد إلى ولوج المسار الجديد من بابه العريض”.
واعتبرت المصادر أن “برنامج التغيير سيحقق مآربه مهما كانت النتائج، كونه نجح بامتياز في خلط الأوراق وإعادة النظر بجديّة في كثير من مواضيع لم تكن في واجهة الاهتمامات يوماً”.
Share This

Share This

Share this post with your friends!