كي لا يكون الرقم وجهة نظر

أكد المدير العام لـ «غرفة تجارة وصناعة أبوظبي» محمد هلال المهيري، أن عدد الشركات والمؤسسات الجديدة التي سجلت في الغرفة العام الماضي بلغ 9238 مؤسسة، مشيراً إلى أن هذا الارتفاع يعكس النمو الكبير والحركة النشطة التي تشهدها القطاعات التجارية والصناعية والخدمية في أبوظبي. وأضاف في تقرير أصدرته غرفة أبوظبي عن عملياتها عام 2016، أن «عدد الفعاليات التي نظمتها الغرفة في فروعها كافة بلغ 68، كما تجاوز عدد الوفود التي استقبلتها 23 وفداً من مختلف أنحاء العالم»، مؤكداً أن «هذه الأنشطة تساهم في الترويج لإمارة أبوظبي كمركز تجاري واستثماري مهم في المنطقة». وأشار إلى أن «عام 2016 تميز بطرح الغرفة الكثير من المبادرات والمشاريع التي أخذت طريقها إلى التنفيذ، أبرزها تطوير مركز خدمات الأعضاء وزيادة عدد المؤسسات التي تقدم خدماتها للجمهور، وتعمل مكاتب الغرفة في كل من سنغافورة وكوريا الجنوبية على استقطاب مزيد من الشركات الصناعية للاستثمار في أبوظبي».

وتابع المهيري أن «عدد المستفيدين من مركز خدمات الأعضاء في غرفة أبوظبي ارتفع إلى 106 آلاف شخص ومؤسسة نهاية العام الماضي، من خلال الخدمات الجديدة المميزة التي استحدثتها غرفة أبوظبي لتسهيل الإجراءات وتبسيطها والحصول على التراخيص التجارية، إضافة إلى تقديم عدد من الجهات والمؤسسات الرسمية والخاصة خدماتها الشاملة والميسرة للمراجعين والمستفيدين من خدمات التراخيص، إذ توفر عليهم الوقت والجهد في وقت قياسي وفي أجواء وبيئة مهنية راقية من خلال نافذة واحدة وخدمات متكاملة ومتعددة، ويقدم عدد كبير من الدوائر والمؤسسات والشركات خدماته من خلال مركز خدمات الأعضاء».

أكد المدير العام لـ «غرفة تجارة وصناعة أبوظبي» محمد هلال المهيري، أن عدد الشركات والمؤسسات الجديدة التي سجلت في الغرفة العام الماضي بلغ 9238 مؤسسة، مشيراً إلى أن هذا الارتفاع يعكس النمو الكبير والحركة النشطة التي تشهدها القطاعات التجارية والصناعية والخدمية في أبوظبي. وأضاف في تقرير أصدرته غرفة أبوظبي عن عملياتها عام 2016، أن «عدد الفعاليات التي نظمتها الغرفة في فروعها كافة بلغ 68، كما تجاوز عدد الوفود التي استقبلتها 23 وفداً من مختلف أنحاء العالم»، مؤكداً أن «هذه الأنشطة تساهم في الترويج لإمارة أبوظبي كمركز تجاري واستثماري مهم في المنطقة». وأشار إلى أن «عام 2016 تميز بطرح الغرفة الكثير من المبادرات والمشاريع التي أخذت طريقها إلى التنفيذ، أبرزها تطوير مركز خدمات الأعضاء وزيادة عدد المؤسسات التي تقدم خدماتها للجمهور، وتعمل مكاتب الغرفة في كل من سنغافورة وكوريا الجنوبية على استقطاب مزيد من الشركات الصناعية للاستثمار في أبوظبي».

وتابع المهيري أن «عدد المستفيدين من مركز خدمات الأعضاء في غرفة أبوظبي ارتفع إلى 106 آلاف شخص ومؤسسة نهاية العام الماضي، من خلال الخدمات الجديدة المميزة التي استحدثتها غرفة أبوظبي لتسهيل الإجراءات وتبسيطها والحصول على التراخيص التجارية، إضافة إلى تقديم عدد من الجهات والمؤسسات الرسمية والخاصة خدماتها الشاملة والميسرة للمراجعين والمستفيدين من خدمات التراخيص، إذ توفر عليهم الوقت والجهد في وقت قياسي وفي أجواء وبيئة مهنية راقية من خلال نافذة واحدة وخدمات متكاملة ومتعددة، ويقدم عدد كبير من الدوائر والمؤسسات والشركات خدماته من خلال مركز خدمات الأعضاء».

Share This

Share This

Share this post with your friends!