كي لا يكون الرقم وجهة نظر

استقبل وزير العمل محمد كبارة اليوم في مكتبه في الوزارة وفدا من جمعية الصناعيين برئاسة فادي الجميل، وجرى البحث في الاوضاع الاقتصادية والمشاكل التي تعترض قطاع الصناعة في لبنان.
وأكد كبارة خلال اللقاء “استعداد الوزارة للتعاون في سبيل الحفاظ على هذا القطاع الذي هو أساس اقتصاد لبنان”.
وشدد على “ضرورة أن تتحمل الحكومة مسؤولياتها في إيجاد الحلول للمشاكل التي يعانيها الصناعيين، والعمل على اتخاذ الاجراءات الآيلة الى النهوض بالصناعة اللبنانية”.

بدوره، أكد الجميل أن “مساعدة الصناعيين تساهم في توفير فرص عمل للبنانيين”، داعيا الى “لبننة العمالة في لبنان من خلال مشروع متكامل، وإنشاء هيئة طوارئ اقتصادية – اجتماعية يكون وزير العمل هو الأساس فيها لمعالجة الوضع المتفاقم”.

بعد الاجتماع قال الجميل: “زرنا اليوم معالي وزير العمل وأطلعناه على أجواء معاناة القطاع الاقتصادي، خصوصا في مجال الاستيراد الاغرائي الذي نتعرض له وانخفاض صادراتنا بقيمة مليار دولار في السنوات الثلاث الاخيرة. ونقلنا اليه معاناتنا جراء وجود مؤسسات نازحة تنافس المؤسسات اللبنانية، كما شرحنا له اهتمامنا بالاقتصاد اللبناني والشباب اللبناني في إيجاد فرص عمل، واتفقنا مع معالي الوزير على مواصلة هذه الاجتماعات بكل جدية لكي تصمد المؤسسات اللبنانية وتستمر كداعم للاقتصاد اللبناني”.

كذلك استقبل كبارة رئيس مجلس إدارة الضمان الاجتماعي الدكتور طوبيا زخيا، ثم نقيب الأطباء في بيروت الدكتور ريمون صايغ على رأس وفد من النقابة أثار بعض القضايا العالقة مع الضمان، خصوصا لجهة انتساب الاطباء الى الضمان، وتسوية اوضاع المتخلفين عن دفع موجباتهم.

استقبل وزير العمل محمد كبارة اليوم في مكتبه في الوزارة وفدا من جمعية الصناعيين برئاسة فادي الجميل، وجرى البحث في الاوضاع الاقتصادية والمشاكل التي تعترض قطاع الصناعة في لبنان.
وأكد كبارة خلال اللقاء “استعداد الوزارة للتعاون في سبيل الحفاظ على هذا القطاع الذي هو أساس اقتصاد لبنان”.
وشدد على “ضرورة أن تتحمل الحكومة مسؤولياتها في إيجاد الحلول للمشاكل التي يعانيها الصناعيين، والعمل على اتخاذ الاجراءات الآيلة الى النهوض بالصناعة اللبنانية”.

بدوره، أكد الجميل أن “مساعدة الصناعيين تساهم في توفير فرص عمل للبنانيين”، داعيا الى “لبننة العمالة في لبنان من خلال مشروع متكامل، وإنشاء هيئة طوارئ اقتصادية – اجتماعية يكون وزير العمل هو الأساس فيها لمعالجة الوضع المتفاقم”.

بعد الاجتماع قال الجميل: “زرنا اليوم معالي وزير العمل وأطلعناه على أجواء معاناة القطاع الاقتصادي، خصوصا في مجال الاستيراد الاغرائي الذي نتعرض له وانخفاض صادراتنا بقيمة مليار دولار في السنوات الثلاث الاخيرة. ونقلنا اليه معاناتنا جراء وجود مؤسسات نازحة تنافس المؤسسات اللبنانية، كما شرحنا له اهتمامنا بالاقتصاد اللبناني والشباب اللبناني في إيجاد فرص عمل، واتفقنا مع معالي الوزير على مواصلة هذه الاجتماعات بكل جدية لكي تصمد المؤسسات اللبنانية وتستمر كداعم للاقتصاد اللبناني”.

كذلك استقبل كبارة رئيس مجلس إدارة الضمان الاجتماعي الدكتور طوبيا زخيا، ثم نقيب الأطباء في بيروت الدكتور ريمون صايغ على رأس وفد من النقابة أثار بعض القضايا العالقة مع الضمان، خصوصا لجهة انتساب الاطباء الى الضمان، وتسوية اوضاع المتخلفين عن دفع موجباتهم.

Share This

Share This

Share this post with your friends!