كي لا يكون الرقم وجهة نظر

أكد مستثمرون في بورصة قطر ترقبهم لطرح أسهم مجموعة “استثمار القابضة” في سوق الأوراق المالية، لتقييم السهم وشرائه، حيث من المتوقع أن يتم طرح أسهمها للتداول بعد أسبوعين من إقفال الاكتتاب.

وتقرر تمديد فترة الاكتتاب في أسهم الشركة حتى الرابع من شباط المقبل، وذلك مع تدفق أعداد كبيرة من المواطنين لفروع البنك التجاري للمساهمة في هذا الإصدار، الذي كان من المفترض إقفاله يوم 22 كانون الثاني.
وأثنى هؤلاء على التجربة التي اتخذتها الشركة العائلية، وهي الأولى من نوعها التي يتم طرحها في البورصة من خلال اكتتاب عام أولي، منوهين بضرورة أن تحذو باقي الشركات العائلية حذوها، بما فيه صالح الاقتصاد الوطني.

وأشاروا إلى أنهم فضلوا عدم الاكتتاب في الشركة والترقب لحين طرح أسهمها في البورصة، وذلك لتقييم أداء السهم، ومن ثم الشراء في الوقت المناسب، لافتين إلى أن السعر الذي تم طرح السهم به في عملية الاكتتاب «جيد»، ومن المتوقع أن يتحرك ضمن حدود 10-13 ريالا في بداية التداول.

وشهدت عملية الاكتتاب على أسهم المجموعة إقبالاً كبيراً منذ طرحها عبر الاكتتاب العام الأولي، حيث شهدت أفرع البنك التجاري إقبالاً كبيراً من قبل الأفراد من المواطنين القطريين والشركات القطرية المسجلة في الدولة، والجهات القانونية المؤسسة في قطر والمدرجة في البورصة، بالإضافة إلى الجهات الحكومية، طوال فترة الاكتتاب في مجموعة “استثمار القابضة”.

ويعد هذا الاكتتاب الأول من نوعه لشركة عائلية قطرية يتم منحها الموافقة على إدراج أسهمها في بورصة قطر من خلال طرح عام.

أكد مستثمرون في بورصة قطر ترقبهم لطرح أسهم مجموعة “استثمار القابضة” في سوق الأوراق المالية، لتقييم السهم وشرائه، حيث من المتوقع أن يتم طرح أسهمها للتداول بعد أسبوعين من إقفال الاكتتاب.

وتقرر تمديد فترة الاكتتاب في أسهم الشركة حتى الرابع من شباط المقبل، وذلك مع تدفق أعداد كبيرة من المواطنين لفروع البنك التجاري للمساهمة في هذا الإصدار، الذي كان من المفترض إقفاله يوم 22 كانون الثاني.
وأثنى هؤلاء على التجربة التي اتخذتها الشركة العائلية، وهي الأولى من نوعها التي يتم طرحها في البورصة من خلال اكتتاب عام أولي، منوهين بضرورة أن تحذو باقي الشركات العائلية حذوها، بما فيه صالح الاقتصاد الوطني.

وأشاروا إلى أنهم فضلوا عدم الاكتتاب في الشركة والترقب لحين طرح أسهمها في البورصة، وذلك لتقييم أداء السهم، ومن ثم الشراء في الوقت المناسب، لافتين إلى أن السعر الذي تم طرح السهم به في عملية الاكتتاب «جيد»، ومن المتوقع أن يتحرك ضمن حدود 10-13 ريالا في بداية التداول.

وشهدت عملية الاكتتاب على أسهم المجموعة إقبالاً كبيراً منذ طرحها عبر الاكتتاب العام الأولي، حيث شهدت أفرع البنك التجاري إقبالاً كبيراً من قبل الأفراد من المواطنين القطريين والشركات القطرية المسجلة في الدولة، والجهات القانونية المؤسسة في قطر والمدرجة في البورصة، بالإضافة إلى الجهات الحكومية، طوال فترة الاكتتاب في مجموعة “استثمار القابضة”.

ويعد هذا الاكتتاب الأول من نوعه لشركة عائلية قطرية يتم منحها الموافقة على إدراج أسهمها في بورصة قطر من خلال طرح عام.

Share This

Share This

Share this post with your friends!