كي لا يكون الرقم وجهة نظر

توقع صندوق النقد الدولي انتعاش قطاع السياحة المصري، ليصل صافي الإيرادات خلال العام المالي الجاري 2016-2017 إلى  4.6 مليار دولار، بزيادة قدرها 800 مليون دولار عن العام  المالي الماضي، والذي حقق فيه القطاع إيرادات 3.8 مليار دولار.

ووفقا لوثائق اتفاقية قرض مصر التى أعدتها بعثة صندوق النقد مع وزارة المالية والبنك المركزي، من المتوقع أن تقفز إيرادات القطاع السياحي بنحو 2 مليار خلال العام المالي المقبل 2017/2018 لتصل إلى 6.5 مليار دولار، ثم 8.5 مليار دولار فى 2018/2019 9.7 مليار دولار في 2019/2020 و 11.1 مليار دولار في 2020/2021.

وتدهورت إيرادات القطاع السياحي الذى يعد أحد الركائز الأساسية للاقتصاد المصري فى أعقاب الإضطرابات الأمنية والسياسية التى أعقبت ثورة “يناير”، لكنها تراجعت بشكل درامى العام المالي الماضي إثر حادث انفجار الطائرة الروسية في شرم الشيخ تشرين الثاني 2015، وما أعقبها من تحذيرات السفر التى أطلقتها معظم الدول الغربية.

وفي العام 2010، كان القطاع السياحي يدر أكثر من 10% من الناتج المحلي الإجمالي، وحقق القطاع إيرادات قدرها 12.5 مليار دولار.

توقع صندوق النقد الدولي انتعاش قطاع السياحة المصري، ليصل صافي الإيرادات خلال العام المالي الجاري 2016-2017 إلى  4.6 مليار دولار، بزيادة قدرها 800 مليون دولار عن العام  المالي الماضي، والذي حقق فيه القطاع إيرادات 3.8 مليار دولار.

ووفقا لوثائق اتفاقية قرض مصر التى أعدتها بعثة صندوق النقد مع وزارة المالية والبنك المركزي، من المتوقع أن تقفز إيرادات القطاع السياحي بنحو 2 مليار خلال العام المالي المقبل 2017/2018 لتصل إلى 6.5 مليار دولار، ثم 8.5 مليار دولار فى 2018/2019 9.7 مليار دولار في 2019/2020 و 11.1 مليار دولار في 2020/2021.

وتدهورت إيرادات القطاع السياحي الذى يعد أحد الركائز الأساسية للاقتصاد المصري فى أعقاب الإضطرابات الأمنية والسياسية التى أعقبت ثورة “يناير”، لكنها تراجعت بشكل درامى العام المالي الماضي إثر حادث انفجار الطائرة الروسية في شرم الشيخ تشرين الثاني 2015، وما أعقبها من تحذيرات السفر التى أطلقتها معظم الدول الغربية.

وفي العام 2010، كان القطاع السياحي يدر أكثر من 10% من الناتج المحلي الإجمالي، وحقق القطاع إيرادات قدرها 12.5 مليار دولار.

Share This

Share This

Share this post with your friends!