كي لا يكون الرقم وجهة نظر

يتجه الإنفاق العالمي على عمليات التنقيب عن النفط والغاز إلى الانخفاض خلال 2017 إلى أدنى مستوياته في 12 عاماً، مع اتجاه الشركات لخفض النفقات وتجنب المناطق الأكثر تكلفة مثل القطب الشمالي، وفقاً لـ”وود ماكينزي”.

ومن المقرر أن تخصص الشركات 37 مليار دولار لعمليات الاستشكاف والتقييم خلال العام القادم، وهو أدنى مستوى منذ عام 2015، على أن يبدأ الإنفاق في التعافي خلال 2018.

وأشارت الشركة الاستشارية إلى إن أكثر من نصف كميات النفط والغاز التي ستكتشف خلال 2017 ستأتي عبر التنقيب في المياه العميقة.

وقال نائب رئيس الشركة أندرو لاثام في بيان، إن أعمال التنقيب خلال العام القادم ستواصل تحولها لتكون أقل حجماً وأكثر كفاءة، مضيفاً أن المياه العميقة كانت ومازالت في غاية الأهمية لأعمال الاستكشاف.

وأضاف أن القطاع سيركز على عدد أقل من الآبار وبتكاليف منخفضة، حيث سيتراجع الإنفاق على التنقيب للبئر الواحد إلى 40 مليون دولار خلال العام القادم انخفاضاً من 86 مليون دولار في عام 2014.

يتجه الإنفاق العالمي على عمليات التنقيب عن النفط والغاز إلى الانخفاض خلال 2017 إلى أدنى مستوياته في 12 عاماً، مع اتجاه الشركات لخفض النفقات وتجنب المناطق الأكثر تكلفة مثل القطب الشمالي، وفقاً لـ”وود ماكينزي”.

ومن المقرر أن تخصص الشركات 37 مليار دولار لعمليات الاستشكاف والتقييم خلال العام القادم، وهو أدنى مستوى منذ عام 2015، على أن يبدأ الإنفاق في التعافي خلال 2018.

وأشارت الشركة الاستشارية إلى إن أكثر من نصف كميات النفط والغاز التي ستكتشف خلال 2017 ستأتي عبر التنقيب في المياه العميقة.

وقال نائب رئيس الشركة أندرو لاثام في بيان، إن أعمال التنقيب خلال العام القادم ستواصل تحولها لتكون أقل حجماً وأكثر كفاءة، مضيفاً أن المياه العميقة كانت ومازالت في غاية الأهمية لأعمال الاستكشاف.

وأضاف أن القطاع سيركز على عدد أقل من الآبار وبتكاليف منخفضة، حيث سيتراجع الإنفاق على التنقيب للبئر الواحد إلى 40 مليون دولار خلال العام القادم انخفاضاً من 86 مليون دولار في عام 2014.

Share This

Share This

Share this post with your friends!