كي لا يكون الرقم وجهة نظر

مقلع رملي في الشوف يتحول إلى غابة خضراء بزرع 16000 شجرة

لمناسبة عيدها الخامس عشر، أطلقت أدفانسد كار لتأجير السيارات بالتعاون مع مشروع التحريج في لبنان (LRI)، الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) والمنفذ من قبل مديرية الأحراج الأميركية (USFS) مبادرتها الخضراء طويلة الأمد، “الرحلة الخالية من الكربون” وذلك في 15 تشرين الثاني بحضور ممثلين عن وسائل الإعلام وناشطين بيئيين.

للتخفيف من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون من السيارات إلى الحد الأدنى، بدأت الشركة بتطبيق الخطوة الأولى من مشروع ” الرحلة الخالية من الكربون”  بتحويل مقلع رملي في منطقة الشوف إلى غابة تمتد على مساحة 20 هكتار وتشجيره بـ 16000 شجرة من أصناف مختلفة محلية المنشأ. وهي تساهم عبر هذا المشروع في توسيع غابات الأرز في محمية الشوف الطبيعية، الملجأ الآمن للطيور والحيوانات وتقليص انبعاثات أطنان ثاني أوكسيد الكربون من السيارات.

وفي تعليق له على المناسبة قال مدير المبيعات في أدفانسد كار شادي يونس:” لقد قررنا أن يكون الإحتفال بعيدنا الـ15 مختلفا من خلال البدء بخطة خضراء طويلة الأمد، تهدف إلى تقليل انبعاث ثاني أكسيد الكربون من سياراتنا لتصل إلى لا شيء في السنوات القادمة ومشروع التشجير في الشوف ما هو إلا بداية لالتزامنا لأننا نخطط لإدخال الثقافة الصديقة للبيئة في ذهنية أعضاء فريقنا، شركائنا وزبائننا خلال السنوات المقبلة ومنحهم الثقة بقدرة كل فرد منهم على إحداث تغيير.”

وفي المناسبة، تحدثت مديرة مشروع التحريج في لبنان د. مايا نعمة قائلة: “نحن متحمسون جدا لإعلان هذا التعاون مع أدفانسد لتأجير السيارات حول مبادرتهم الخضراء. ستساهم جهودنا المشتركة في استعادة مقلع رملي في جباع وتشجيره بـ16000 شجرة من أصناف مختلفة محلية المنشأ وبالتالي تقليص انبعاثات أطنان ثاني أوكسيد الكربون في الهواء كل عام. ستساعد هذه الشراكة في زيادة الوعي البيئي على الصعيد الوطني وستساهم في زيادة الغطاء الأخضر للبنان.

سينضم أعضاء من عائلة أدفانسد لتأجير السيارات مع أصدقائهم وشركاء العلامة إلى فريق مشروع التحريج في لبنان ( (LRIفي الـ27 من تشرين الثاني ليوم التشجير في جباع حيث سيحظى كل فرد بفرصة زرع الأشجار ويساهم في إنجاح مشروع “الرحلة الخالية من الكربون”.

 

jbaa-quarry-to-be-reforested-2-1
jbaa-quarry-to-be-reforested-1-1
infographic-1

مقلع رملي في الشوف يتحول إلى غابة خضراء بزرع 16000 شجرة

لمناسبة عيدها الخامس عشر، أطلقت أدفانسد كار لتأجير السيارات بالتعاون مع مشروع التحريج في لبنان (LRI)، الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) والمنفذ من قبل مديرية الأحراج الأميركية (USFS) مبادرتها الخضراء طويلة الأمد، “الرحلة الخالية من الكربون” وذلك في 15 تشرين الثاني بحضور ممثلين عن وسائل الإعلام وناشطين بيئيين.

للتخفيف من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون من السيارات إلى الحد الأدنى، بدأت الشركة بتطبيق الخطوة الأولى من مشروع ” الرحلة الخالية من الكربون”  بتحويل مقلع رملي في منطقة الشوف إلى غابة تمتد على مساحة 20 هكتار وتشجيره بـ 16000 شجرة من أصناف مختلفة محلية المنشأ. وهي تساهم عبر هذا المشروع في توسيع غابات الأرز في محمية الشوف الطبيعية، الملجأ الآمن للطيور والحيوانات وتقليص انبعاثات أطنان ثاني أوكسيد الكربون من السيارات.

وفي تعليق له على المناسبة قال مدير المبيعات في أدفانسد كار شادي يونس:” لقد قررنا أن يكون الإحتفال بعيدنا الـ15 مختلفا من خلال البدء بخطة خضراء طويلة الأمد، تهدف إلى تقليل انبعاث ثاني أكسيد الكربون من سياراتنا لتصل إلى لا شيء في السنوات القادمة ومشروع التشجير في الشوف ما هو إلا بداية لالتزامنا لأننا نخطط لإدخال الثقافة الصديقة للبيئة في ذهنية أعضاء فريقنا، شركائنا وزبائننا خلال السنوات المقبلة ومنحهم الثقة بقدرة كل فرد منهم على إحداث تغيير.”

وفي المناسبة، تحدثت مديرة مشروع التحريج في لبنان د. مايا نعمة قائلة: “نحن متحمسون جدا لإعلان هذا التعاون مع أدفانسد لتأجير السيارات حول مبادرتهم الخضراء. ستساهم جهودنا المشتركة في استعادة مقلع رملي في جباع وتشجيره بـ16000 شجرة من أصناف مختلفة محلية المنشأ وبالتالي تقليص انبعاثات أطنان ثاني أوكسيد الكربون في الهواء كل عام. ستساعد هذه الشراكة في زيادة الوعي البيئي على الصعيد الوطني وستساهم في زيادة الغطاء الأخضر للبنان.

سينضم أعضاء من عائلة أدفانسد لتأجير السيارات مع أصدقائهم وشركاء العلامة إلى فريق مشروع التحريج في لبنان ( (LRIفي الـ27 من تشرين الثاني ليوم التشجير في جباع حيث سيحظى كل فرد بفرصة زرع الأشجار ويساهم في إنجاح مشروع “الرحلة الخالية من الكربون”.

 

jbaa-quarry-to-be-reforested-2-1
jbaa-quarry-to-be-reforested-1-1
infographic-1

Share This

Share This

Share this post with your friends!