كي لا يكون الرقم وجهة نظر

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، الثلاثاء، عزمها دمج عمليات شركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية “أدما العاملة” وشركة تطوير حقل زاكوم “زادكو” في شركة جديدة.

ويرتقب أن تتولى الشركة الجديدة مسؤولية تعزيز الكفاءة وتوحيد العمليات والإشراف على تشغيل جميع الحقول والامتيازات البحرية التابعة للشركتين، بما في ذلك حقل “زاكوم” الذي يعد أكبر حقل نفط بحري في العالم من حيث الاحتياطي.

وبحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، يتيح الاندماج فوائد مالية وتشغيلية كبيرة، كما ستكون الشركة الجديدة الناتجة عن الاندماج أكثر مرونة واستعدادا للتعامل مع متطلبات السوق المتغيرة، فضلا عن امتلاكها القدرة على الاستفادة من الفرص الاستراتيجية للنمو المستقبلي.

و ذكر الدكتور سلطان الجابر، وزير الدولة، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” ومجموعة شركاتها، أن الاندماج خطوة منطقية يعزز أداء التشغيل ويحقق العديد من المزايا الاستراتيجية التي تدعم النمو المستقبلي، فضلا عن تحقيق التكامل في البنية التحتية والتكنولوجيا والأداء الإداري.

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، الثلاثاء، عزمها دمج عمليات شركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية “أدما العاملة” وشركة تطوير حقل زاكوم “زادكو” في شركة جديدة.

ويرتقب أن تتولى الشركة الجديدة مسؤولية تعزيز الكفاءة وتوحيد العمليات والإشراف على تشغيل جميع الحقول والامتيازات البحرية التابعة للشركتين، بما في ذلك حقل “زاكوم” الذي يعد أكبر حقل نفط بحري في العالم من حيث الاحتياطي.

وبحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، يتيح الاندماج فوائد مالية وتشغيلية كبيرة، كما ستكون الشركة الجديدة الناتجة عن الاندماج أكثر مرونة واستعدادا للتعامل مع متطلبات السوق المتغيرة، فضلا عن امتلاكها القدرة على الاستفادة من الفرص الاستراتيجية للنمو المستقبلي.

و ذكر الدكتور سلطان الجابر، وزير الدولة، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” ومجموعة شركاتها، أن الاندماج خطوة منطقية يعزز أداء التشغيل ويحقق العديد من المزايا الاستراتيجية التي تدعم النمو المستقبلي، فضلا عن تحقيق التكامل في البنية التحتية والتكنولوجيا والأداء الإداري.

Share This

Share This

Share this post with your friends!