كي لا يكون الرقم وجهة نظر

خفض «بنك انكلترا» أسعار الفائدة أمس للمرة الأولى منذ العام 2009، مؤكداً أنه سيشتري سندات حكومية قيمتها 60 بليون جنيه إسترليني (78.8 بليون دولار) لتخفيف الضرر الناجم عن تصويت بريطانيا لمصلحة الخروج من الاتحاد الأوروبي. وتوقع البنك أن يشهد الاقتصاد ركوداً خلال الفترة الباقية من العام الحالي، ونمواً ضعيفاً العام المقبل. وخفض البنك سعر فائدة الإقراض الرئيس إلى مستوى قياسي بلغ 0.25 في المئة من 0.5 في المئة، بما يتماشى مع توقعات السوق. ودشن البنك أيضاً برنامجين جديدين، أحدهما لشراء سندات شركات ذات تصنيف مرتفع قيمته 10 بلايين جنيه، والآخر قد تصل قيمته إلى 100 بليون جنيه ويهدف إلى ضمان استمرار البنوك في الإقراض حتى بعد خفض أسعار الفائدة. وتوقع معظم أعضاء لجنة السياسة النقدية في البنك خفض أسعار فائدة البنوك مجدداً خلال العام الحالي إلى معدل «أعلى بقليل من الصفر»، إذا كان أداء الاقتصاد ضعيفاً كالمتوقع.

إلى ذلك هبط الإسترليني بشدة بعد إعلان «بنك إنكلترا» خفض الفائدة، بعدما ارتفع لفترة وجيزة إلى أعلى مستوياته أمام الدولار خلال الجلسة عند 1.3352 دولار، قبل أن يفقد سنتين ويتراجع إلى أدنى مستوياته في 3 أيام ويسجل 1.3155 دولار، بانخفاض 1.3 في المئة. وهبط الإسترليني 1 في المئة أيضاً أمام اليورو إلى 84.585 بنس.

خفض «بنك انكلترا» أسعار الفائدة أمس للمرة الأولى منذ العام 2009، مؤكداً أنه سيشتري سندات حكومية قيمتها 60 بليون جنيه إسترليني (78.8 بليون دولار) لتخفيف الضرر الناجم عن تصويت بريطانيا لمصلحة الخروج من الاتحاد الأوروبي. وتوقع البنك أن يشهد الاقتصاد ركوداً خلال الفترة الباقية من العام الحالي، ونمواً ضعيفاً العام المقبل. وخفض البنك سعر فائدة الإقراض الرئيس إلى مستوى قياسي بلغ 0.25 في المئة من 0.5 في المئة، بما يتماشى مع توقعات السوق. ودشن البنك أيضاً برنامجين جديدين، أحدهما لشراء سندات شركات ذات تصنيف مرتفع قيمته 10 بلايين جنيه، والآخر قد تصل قيمته إلى 100 بليون جنيه ويهدف إلى ضمان استمرار البنوك في الإقراض حتى بعد خفض أسعار الفائدة. وتوقع معظم أعضاء لجنة السياسة النقدية في البنك خفض أسعار فائدة البنوك مجدداً خلال العام الحالي إلى معدل «أعلى بقليل من الصفر»، إذا كان أداء الاقتصاد ضعيفاً كالمتوقع.

إلى ذلك هبط الإسترليني بشدة بعد إعلان «بنك إنكلترا» خفض الفائدة، بعدما ارتفع لفترة وجيزة إلى أعلى مستوياته أمام الدولار خلال الجلسة عند 1.3352 دولار، قبل أن يفقد سنتين ويتراجع إلى أدنى مستوياته في 3 أيام ويسجل 1.3155 دولار، بانخفاض 1.3 في المئة. وهبط الإسترليني 1 في المئة أيضاً أمام اليورو إلى 84.585 بنس.

Share This

Share This

Share this post with your friends!